التحام مركبة فضاء تقل سائحا أميركيا بمحطة الفضاء الدولية   
الثلاثاء 1428/3/22 هـ - الموافق 10/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 5:53 (مكة المكرمة)، 2:53 (غرينتش)

الثري الأميركي تشارلز سيموني (يسار) أصبح خامس سائح فضاء في العالم (رويترز)

التحمت مركبة فضائية روسية تقل سائح الفضاء الأميركي تشارلز سيمونيي ورائدي فضاء روسيين بمحطة الفضاء الدولية بعد يومين من انطلاقهم من قاعدة فضائية في كزاخستان.

ودوى التصفيق في أرجاء مركز التحكم الأرضي قرب موسكو بعد أن اتخذت الكبسولة الوضع المناسب والتحمت بسلام بواحدة من منصات الالتحام في المحطة قبل دقيقة من الموعد المقرر.

وقد انطلقت المركبة الروسية سويوز "تي أم أي 10" وعلى متنها سيموني ورائدا الفضاء فيودور يورتشيخين وأوليج كوتوف يوم السبت الماضي من قاعدة بايكونور في كزاخستان. وقد وضعت المركبة في المدار بعد عشر دقائق على إطلاقها.

ودفع سيمونيي (58 عاما) الاختصاصي في المعلوماتية 25 مليون دولار من أجل أن يصبح خامس شخص يقوم بسياحة في الفضاء الخارجي حيث سيظل في المحطة الفضائية الدولية حتى 20 أبريل/نيسان.

وجمع سيمونيي ثروته من خلال عمله في شركة مايكروسوفت للبرمجيات حيث كان من أوائل مؤسسيها. وقد حضر عدد من أصدقاء وأقارب سيمونيي عملية إقلاع المركبة الفضائية وتمنوا له رحلة طيبة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة