مخاوف أمنية ترجئ مظاهرة مؤيدة للرئيس العاجي   
السبت 1425/3/4 هـ - الموافق 24/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

القوات العاجية تحاول منع مظاهرة سابقة للمعارضة (الفرنسية)
أعلن الشبان الوطنيون والمنظمات الأخرى المؤيدة للرئيس العاجي لوران غباغبو إرجاء تظاهرة كانت مقررة اليوم السبت في أبيدجان بالتزامن مع تجمع للمعارضة, "لأسباب أمنية".

وقال زعيم الشبان الوطنيين شارل بليه غوديه للتلفزيون الرسمي إنه اتخذ هذا القرار في اللحظات الأخيرة لتجنب أي استفزاز يمكن أن يؤدي إلى مواجهة، مؤكدا أنهم سيسيرون مظاهرتهم غدا الأحد.

وفي وقت سابق أعلنت القوة الدولية المنتشرة في ساحل العاج بدعم من الجنود الفرنسيين أن جنودها سيشاركون إلى جانب القوات العاجية في ضمان أمن تظاهرة للمعارضة اليوم السبت في أبيدجان.

وقالت القوة الدولية في بيان لها إن الإعلان جاء استجابة لطلب من السلطات العاجية بهدف الإسهام في توفير أمن الاحتفالات الدينية للطوائف المعترف بها من قبل حكومة المصالحة الوطنية.

وقد دعت سبع حركات معارضة بالاتفاق مع الحكومة إلى مسيرة اليوم، تليها صلاة لتكريم ضحايا أعمال العنف الدامية التي وقعت يوم 25 مارس/ آذار الماضي بسبب القمع الذي مارسته قوات الأمن أثناء تظاهرة محظورة للمعارضة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة