براغ: مطالبة حكومية باستقالة مدير التلفزيون   
السبت 1421/10/5 هـ - الموافق 30/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إضراب التلفزيون التشيكي

دعا نائب رئيس الوزراء التشيكي بافل رتشتيسكي المدير العام للتلفزيون الحكومي جيري هوداك لتقديم استقالته وإنهاء أزمة يشهدها التلفزيون. وقال رتشتيسكي في مقابلة صحفية "إن على هوداك أن يستقيل لأنه يمثل العقبة الرئيسية أمام الجهود الرامية لتهدئة الموقف".
 
وكانت الاحتجاجات في أوساط العاملين بالمحطة التفزيونية قد بدأت عندما قرر هوداك فصل بعض الصحفيين من العمل. ويعتصم الصحفيون المفصولون داخل مبنى التلفزيون ببراغ للتعبير عن رفضهم قرار هوداك الصادر في العشرين من الشهر الحالي.

وأعلن نائب رئيس الوزراء الذي يشغل أيضا منصب وزير العدل في الحكومة أنه لا ينوي إعطاء أوامر للشرطة لإنهاء الاعتصام المستمر منذ عشرة أيام، وقال "من الأفضل أن أترك فرصة للحكومة قبل أن أفعل ذلك".

ويتهم العاملون المدير الحالي بالارتباط بالحزب المدني الديمقراطي اليميني المعارض بزعامة رئيس الوزراء السابق فاتسلاف كلاوس. كما زعموا أنه غير كفء وفشل في احترام نظام تقسيم المسؤوليات الذي تنص عليه اللوائح والتشريعات الخاصة المعمول بها في المحطة.

وكان 1200 صحفي وإداري وقعوا عريضة طالبوا فيها باستقالة هوداك من منصبه. وقد لحق كبير الموظفين في التلفزيون بالموقعين أمس وقال إن المدير العام الحالي تسبب في خسارة مالية كبيرة للتلفزيون، كما أن خريطة البرامج أربكت في عهده.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة