العثور على 60 نقشا أثريا في مدينة مأرب اليمنية   
السبت 1424/9/21 هـ - الموافق 15/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عثرت بعثة أثرية ألمانية في اليمن على ما يزيد عن 60 نقشا أثريا في معبد بران الأثرى الذي يعود للقرن الخامس قبل الميلاد بمدينة مأرب
.

وأشار تقرير للبعثة التابعة للمعهد الألماني للدراسات الأثرية ونشره موقع تابع لحزب المؤتمر الشعبي الحاكم في اليمن إلى أنه تم العثور على هذه النقوش خلال أعمال الحفر التي تمت حديثا في المعبد الذي يعد أهم معبد للآلهة "المقه" في الواحة بعد معبد أوام.

وأوضح التقرير أن النقوش المكتشفة لا تشير إلى أزمنة مراحل بناء المعبد فحسب بل توضح معلومات كثيرة عن فترة استخدام المعبد التي تقارب 1500 عام تقريبا وتعطي تصورا عن القبائل والأسر التي عاشت بالمدينة في تلك الحقبة الزمنية.

وأكدت البعثة أن المعبد الواقع وسط الحقول القديمة يعد من أهم المقدسات التابعة لعاصمة الدولة السبئية اليمنية التي نشأت في القرن الخامس قبل الميلاد.

واحتفلت البعثة الأثرية الألمانية التي تعد واحدة من أهم البعثات الأثرية الكبيرة العاملة في اليمن باليوبيل الفضي لمرور 25 عاما على تأسيس المعهد الألماني للآثار في اليمن كمؤسسة بحثية دائمة تابعة لمعهد الآثار في برلين. وتنشر البعثة بانتظام أبحاثها العلمية حول التنقيبات الأثرية في اليمن منها عشرة مجلدات تتضمن نتائج أعمالها هناك عموما وفي منطقة مأرب خصوصا.

وكان الباحث الأثرى الأوروبي إدوارد جلازر نجح في رحلته الثالثة لليمن عام 1988 في حصر ما يقرب من 400 نقش في واحة مأرب وضواحيها القريبة.

ومن جانب آخر أنجز فريق أثري محلي تابع للمتحف الوطني اليمني ترميم أكثر من 150 عودا خشبيا أثريا مصنوعة من النخيل يعود تاريخها إلى عهود الدويلات السبئية والمعينية والحميرية، وتمكن الفريق أيضا من ترميم حوالي 11 قطعة أثرية فخارية وخمس قطع أثرية مختلفة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة