تحذير أممي لإيران من الترحيل القسري للاجئين الأفغان   
الاثنين 1425/12/7 هـ - الموافق 17/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:38 (مكة المكرمة)، 14:38 (غرينتش)
 لاجئون أفغان في معسكر للاجئين جنوبي إيران (رويترز-أرشيف)
هددت الأمم المتحدة  بوقف مساعدات سنوية لإيران تقدر بملايين الدولارات مخصصة لإعادة اللاجئين الأفغان من إيران إلى وطنهم، إذا لم تكف طهران عن إعادة اللاجئين إلى ديارهم قسرا.
 
وقال مسؤول في الأمم المتحدة إن اتفاقا ثلاثيا بشأن اللاجئين بين إيران وأفغانستان والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة لن يجدد في مارس/آذار القادم إذا لم تتوقف إيران عن إرغام اللاجئين على العودة عبر الحدود، وأضاف أن ما تحاول أن تفعله المنظمة الدولية هو التأكد من الطبيعة الطوعية لعودة اللاجئين إلى وطنهم.
 
وتابع المسؤول أن مكتب المهاجرين الأجانب الإيراني بدأ نشر إعلانات في الصحف يدعو فيها الأفغان للعودة إلى ديارهم.
 
وأقر المسؤول الدولي بأن كثيرا من هؤلاء اللاجئين موجودون في إيران بصورة غير مشروعة، غير أنه أضاف أن جزءا منهم وجدوا مسجلين.
 
من جانبه قال مكتب المهاجرين الإيراني إنه سيرد في مؤتمر صحفي يعقده اليوم على هذه التحرك من جانب الأمم المتحدة.
 
وكان أكثر من مليوني أفغاني يعيشون في إيران منذ السنوات التي أعقبت الغزو السوفياتي لبلادهم عام 1979، وحالت النزاعات المستمرة دون عودة الكثيرين منهم إلى وطنهم.
 
ومازال أقل من مليون شخص موجودين بالجمهورية الإسلامية حيث يشكلون العمود الفقري لاقتصاد الظل ويعملون كعمال نظافة أو عمال بناء.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة