"متهمو" قضية الحريري يحاكمون في مارس   
الجمعة 6/11/1433 هـ - الموافق 21/9/2012 م (آخر تحديث) الساعة 22:19 (مكة المكرمة)، 19:19 (غرينتش)
حزب الله يعتبر المحكمة الدولية الخاصة بلبنان جزءا من "مؤامرة إسرائيلية أميركية" (الفرنسية)

حددت المحكمة الدولية الخاصة باغتيال رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق رفيق الحريري 25 مارس/ آذار المقبل موعدا لمحاكمة المشتبه بهم الأربعة المنتمين لحزب الله.

وقال بيان صادر عن المحكمة -التي لا يعترف بها حزب الله ويعتبرها جزءا من مؤامرة "إسرائيلية أميركية" إن قاضي الإجراءات القانونية في المحكمة حدد هذا التاريخ موعدا لبدء المحاكمة.

وأعلنت المحكمة أن السلطات الأميركية أصدرت الخميس الإذن للمحامي جون جونز لمواصلة تمثيل مصطفى أمين بدر الدين، أحد المشتبه بهم في قضية الاغتيال.

وكانت وزارة الخزانة الأميركية قد فرضت الأسبوع الماضي عقوبات بحق بدر الدين، فطلبت جهة الدفاع عنه توضيحا من رئيس المحكمة لمسألة ما إذا كان بإمكان جونز الذي يحمل الجنسيتين البريطانية والأميركية مواصلة تمثيله.

وأضاف أن السلطات الأميركية أصدرت لجونز الإذن اللازم لمواصلة تمثيل المتهم.

وقد حددت غرفة الاستئناف الأول من أكتوبر/تشرين الأول 2012 موعدا لعقد جلسة تقدم جهة الدفاع فيها اعتراضا على قانونية المحكمة.

يُشار إلى أن قضاة المحكمة الدولية الخاصة بلبنان أمروا في الأول من فبراير/شباط 2011 بأن يحاكم غيابيا المنفذون الأربعة المفترضون لعملية اغتيال الحريري و22 شخصا آخر يوم 14 فبراير/شباط 2005 ببيروت.

وأصدرت الشرطة الدولية (إنتربول) بطاقات حمراء والمحكمة الدولية الخاصة بلبنان مذكرات توقيف في حق الرجال الأربعة، وهم سليم جميل عياش ومصطفى أمين بدر الدين وحسين حسن عنيسي وأسد حسن صبرا، العناصر في حزب الله وسلمتها يوم 30 يونيو/حزيران 2011 إلى السلطات اللبنانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة