الوقت مبكر على ارتماء ساركوزي في أحضان القذافي   
الجمعة 1428/7/11 هـ - الموافق 27/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 9:59 (مكة المكرمة)، 6:59 (غرينتش)

ساركوزي يقايض الممرضات والطبيب البلغار بالتقنية النووية, هذا ما أوردته إحدى الصحف البريطانية الصادرة اليوم الجمعة تعليقا على نتائج زيارة الرئيس الفرنسي الأخيرة لليبيا, وقالت أخرى إن دحلان باستقالته دفع ثمن "تنازله" عن غزة لحماس, بينما ذكرت ثالثة أن البصرة ستسلم للعراقيين مع نهاية هذا العام.

"
لا يمكن الفصل بين الاستخدامات المدنية والعسكرية للتقنية النووية, وتسليم ليبيا مفاعلا نوويا مدنيا بمثابة مساعدتها عاجلا أو آجلا على اقتناء السلاح النووي
"
منظمة مكافحة انتشار الأسلحة النووية/
ديلي تلغراف
حرب الحضارات
قالت صحيفة تايمز إن الرئيس الفرنسي نيكولا ساكوزي تعرض أمس لوابل من الانتقادات اللاذعة بسبب مصادقته على بناء مفاعل نووي بليبيا في الوقت الذي يتزايد فيه القلق إزاء الثمن الذي انتزعه الزعيم الليبي معمر القذافي مقابل إطلاقه سراح الممرضات والطبيب البلغار هذا الأسبوع.

وأضافت أن معارضي خطوة ساركوزي في أوروبا يؤكدون أنه قايض بالفعل الممرضات والطبيب بالتقنية النووية.

أما معارضو نتائج هذه الصفقة في ليبيا فإنهم شجبوا إقدام الرئيس البلغاري على إصدار عفو عن هذه المجموعة, معتبرين أن ذلك يخالف ما تم الاتفاق عليه.

وقالت الصحيفة إن ساركوزي دافع أمس عن الصفقة النووية التي أبرمها مع الليبيين، قائلا إن على الغرب أن يثق في العرب فيما يتعلق بالتقنية النووية أو يعرض علاقاته معهم لخطر جسيم قد يصل حد "الحرب الحضارية", مفندا في الوقت ذاته وجود أي علاقة بين إطلاق سراح المجموعة البلغارية وبين الصفقة النووية.

لكن صحيفة ديلي تلغراف نقلت عن المنظمة الفرنسية لمكافحة انتشار الأسلحة النووية قولها إنه لا يمكن الفصل بين الاستخدامات المدنية والعسكرية للتقنية النووية, معتبرة تسليم ليبيا مفاعلا نوويا مدنيا بمثابة مساعدتها عاجلا أو آجلا على اقتناء السلاح النووي.

أما الحزب الاشتراكي الفرنسي فاعتبر أن الوقت لا يزال مبكرا على ارتماء ساركوزي في أحضان القذافي.

دحلان يدفع الثمن
قالت صحيفة ذي إندبندنت إن محمد دحلان الذي وصفته بأنه أمير الحرب المفضل لدى الأميركيين, قدم استقالته أمس من منصبه كمستشار أمني للرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وأضافت أن دحلان الذي وضع في الماضي على الواجهة كزعيم فلسطيني كبير يمثل جيلا جديدا من الفلسطينيين في منظمة فتح، فقَد على نحو قاتل الثقة التي كان يحظى بها بعد تنازل قوات أمنه عن غزة لصالح حركة حماس دون قتال يذكر قبل ستة أسابيع.

ونقلت الصحيفة عن مصادر فلسطينية رسمية قولها إن دحلان باستقالته أمس فضل أن يقفز بدلا من أن يدفع.

وأشارت إلى أن الأميركيين والإسرائيليين بنوا آمالا كبيرة على دحلان الذي كانوا يعتبرونه زعيما قويا برغماتيا يمكن إبرام صفقة السلام معه, لكن حماس كانت تمقته بسبب ما أقدمت عليه قواته الوقائية عام 1996 من قتل لناشطيها وما تلا ذلك من قمع لها داخل القطاع.

"
أتوقع أن تسلم البصرة  للعراقيين بحلول نهاية هذا العام
"
قائد القوات المسلحة البريطانية/ذي إندبندنت
تسليم البصرة للعراقيين
نقلت ذي إندبندنت عن قائد القوات المسلحة البريطانية تنبؤه بأن تسلم البصرة للعراقيين بحلول نهاية هذا العام.

وقال سير جوك ستيرأب إنه يتوقع أن يتخذ قرار بهذا الشأن في غضون الشهرين القادمين, مؤكدا ثقته بأن هذا الأمر سيتم خلال النصف الثاني من هذا العام.

وذكرت الصحيفة أنه يتوقع أن يناقش رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون هذه المسألة مع الرئيس الأميركي جورج بوش عندما يزوره خلال أيام.

انتخابات سابقة لأوانها
أوردت ديلي تلغراف نتائج استطلاع للرأي أجرته عبر مؤسسة يوغوف أظهر أن حزب العمال البريطاني الحاكم يتمتع بأغلبية كبيرة، قد تمكنه لو جرت انتخابات سابقة لأوانها من مضاعفة عدد نوابه في مجلس العموم.

وأضافت الصحيفة أن براون يبدأ اليوم شهره الثاني في الحكم وحزبه العمالي يتمتع بأفضل نتائج استطلاع للرأي يحققها منذ بداية الحرب على العراق عام 2003.

وقالت إن أمام رئيس الوزراء أسابيع قبل أن يقرر ما إذا كان سيعتمد على تقدمه الحالي ويدعو لانتخابات مبكرة في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، أم سينتظر حتى الربيع القادم أو بعد ذلك عندما يرى الفسحة سانحة لزيادة فرصه في النجاح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة