الصليب الأحمر يوقف عملياته بغزة وتوغل ببيت حانون   
الأربعاء 1427/11/2 هـ - الموافق 22/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:09 (مكة المكرمة)، 12:09 (غرينتش)
الصليب الأحمر قال إنه لن يتدخل إلا في الحالات الطارئة (رويترز-أرشيف)

قررت اللجنة الدولية للصليب الأحمر وقف عملياتها الميدانية بقطاع غزة احتجاجا على اختطاف إيطاليين اثنين يعملان معها، وكانا قد اختطفا أمس في خان يونس من قبل مجهولين، وأطلق سراحهما بعد ثماني ساعات.
 
وأعلن المتحدث باسم الصليب الأحمر إياد نصر في غزة أن الصليب الأحمر علق  عملياته الميدانية في قطاع غزة في أعقاب خطف اثنين من العاملين، وأضاف أن العاملين سيواصلون العمل لكن داخل مكاتبهم ولن يتدخلوا إلا في الأمور الطارئة.
 
وقد أفرج في وقت مبكر من صباح اليوم عن الإيطاليين كلوديو موروني وغيناماركو أونوراتو، وقال نصر إنهما في صحة جيدة ولم يتعرضا لأي أذى.
 
 
ويشارك الإيطاليان في تنفيذ مشروع بالتعاون مع الهلال الأحمر الفلسطيني في خان يونس يقدم الدعم النفسي والاجتماعي للفلسطينيين.
 
فلسطينيون يشيعون شهيدا سقط بيد قوات الاحتلال (الفرنيسة-أرشيف)
شهيد وإصابات
وميدانيا أفادت مصادر طبية فلسطينية أن مواطنا فلسطينيا استشهد اليوم الأربعاء في غارة جوية إسرائيلية استهدفت اثنين من رجال المقاومة الفلسطينية كانوا يرابطون شمال قطاع غزة.
 
كما أصيبت ثلاث طالبات فلسطينيات بجروح جراء إطلاق النار عليهن من آليات إسرائيلية في بيت حانون بشمال قطاع غزة.
 
من جهتها نعت كتائب القسام الجناح المسلح لحركة حماس الشهيد مسعد أحمد عيد الذي يعتبر من كوادرها الميدانيين.
 
وفي السياق ذاته تبنت كتائب القسام مسؤوليتها عن إطلاق صاروخين من طراز قسام على بلدة سديروت شمال شرق قطاع غزة ردا على جرائم الاحتلال.
 
وسقط خمسة صورايخ في أنحاء مختلفة من النقب الغربي جنوب إسرائيل المتاخم لقطاع غزة. وذكرت المصادر الإسرائيلية أن أحد الصواريخ سقط على مقربة من قوات إسرائيلية في قاعدة عسكرية شرق بيت حانون.
 
كما سقط صاروخان أحدهما في بلدة سديروت والآخر في كيبوتس ياد مردخاي.
 
وذكرت المصادر الطبية الإسرائيلية أن عددا من المواطنين أصيبوا بحالات ذعر بينما تبنت كل من سرايا لقدس وكتائب القسام إطلاق الصواريخ.
 
وفي السياق أفاد مراسل الجزيرة من القدس أن مجلس الوزراء الإسرائيلي المصغر قرر مواصلة العمليات في غزة لوقف إطلاق الصواريخ وتهريب الإسلحة.
 
وكانت متحدثة باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت أعلنت أن الحكومة الأمنية الإسرائيلية ستبحث اليوم في كيفية وقف إطلاق الصواريخ على إسرائيل من قطاع غزة ومنع تهريب الأسلحة إلى هذه المنطقة عبر مصر.
 
يأتي ذلك بعد وفاة مستوطن إسرائيلي اليوم متأثرا بجروح أصيب بها أمس بصاروخ محلي الصنع أطلق من قطاع غزة على بلدة سديروت جنوب إسرائيل.
 
الحكومة الإسرائليلية المصغرة تقرر مواصلة التوغل في غزة لوقف إطلاق الصواريخ (الفرنسية) 
توغل
وفي عمليات توغل قوات الاحتلال ذكرت مصادر أمنية فلسطينية أن عددا من الدبابات والآليات الإسرائيلية توغلت في شمال شرقي بيت حانون في قطاع غزة وأطلقت النار باتجاه المدارس.
 
كما توغلت أعداد من الدبابات في بيت لاهيا شمال قطاع غزة وسط إطلاق كثيف للنار دون وقوع إصابات حتى الآن.
 
وذكرت مصادر صحفية إسرائيلية أن جنديا إسرائيليا أصيب بجروح خطيرة جراء انفجار قذيفة مضادة للدروع في آلية إسرائيلية شمال قطاع غزة.
 
وكان شهود عيان قالوا إن انفجارا وقع في إحدى الآليات الإسرائيلية بعد إصابتها إصابة مباشرة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة