هبّة بوسنية لإغلاق صفحة إلكترونية تمجد مجزرة سربرينيتشا   
الخميس 1429/12/14 هـ - الموافق 11/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:38 (مكة المكرمة)، 21:38 (غرينتش)
سجل أكثر من 6000 بوسني أنفسهم في أقل من 48 ساعة على صفحة في موقع فيس بوك تنشطها مجموعة تدعو إلى إغلاق صفحة قومية صربية تمجد مجزرة سربرينيتشا التي قتل فيها 8000 بوسني مسلم في 1995.
 
وأنشئت الصفحةُ الاثنين الماضي حاملة دعوة إلى إغلاق مجموعة "نوز زيكا سربرينيتشا" (أي السيف, السلك, سربرينيتشا) لأنها "تمجد أعمال الإبادة" التي جرت في البلدة, كما جاء في رسالة إلى إدارة فيس بوك ذكرتها بأن المجموعة الصربية "تنشر الكراهية ضد كل المسلمين".
 
حمض الكبريت
وتدعو المجموعة الصربية في صفحتها التي كتبت بخط سيريليك "كل من يحترم أعمال راتكو ملاديتش" و"كل من يعتقد أن المسلمين هم أفضلُ عندما يسبحون في حمض الكبريت" أن ينضم إلى قائمتها التي تضم 930 فردا.
 
وملاديتش الهارب من القضاء الدولي كان القائد العسكري للجنرال الموقوف في لاهاي رادوفان كاراديتش, وكلاهما ملاحق بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.
 
ويشكل المسلمون نصف سكان البوسنة والهرسك, حيث يعيشون إلى جانب الصرب الأرثوذكس والكروات الكاثوليك.
 
ويرى صرب كثيرون الرجلين بطلين قوميين, لكن عددا لا بأس به منهم عارضوا الصفحة الصربية على الإنترنت ووصفوها بالفاشية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة