حماس تحصد أصوات طلبة جامعة بيرزيت مرة أخرى   
الخميس 1437/7/22 هـ - الموافق 28/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 18:19 (مكة المكرمة)، 15:19 (غرينتش)

بيسان العمري-القدس المحتلة

اعتبر فلسطينيون أن فوز كتلة الوفاء الإسلامية الممثلة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في انتخابات مؤتمر مجلس الطلبة للعام 2016-2017 بجامعة بيرزيت في الضفة الغربية مؤشر على قياس المزاج السياسي الداخلي العام.

ويقول الصحفي الفلسطيني محمد ضراغمة إن فوز كتلة حماس بانتخابات جامعة بيرزيت -التي تضم نحو 12 ألف طالب وطالبة- يمكن النظر إليه كاحتجاج سياسي على أداء السلطة الوطنية الفلسطينية. وقال ضراغمة للجزيرة "إن حركة فتح تدفع ثمن فشل السلطة في تحقيق الدولة، وأيضا في تقديم نموذج في الحكم الجيد".

وعلق أمين سر اللجنة التنفيذية للسلطة الفلسطينية صائب عريقات على النتائج بتهنئة الفائزين، معتبرا أن الانتخابات هي وجه للديمقراطية، وأعرب عن أمله في إجراء الانتخابات العامة والرئاسية بأسرع وقت.

محمد ضراغمة: فوز حماس نظر إليه كاحتجاج على أداء السلطة الوطنية (الجزيرة)

وتقدمت كتلة الوفاء في انتخابات بيرزيت على كتلة الشهيد ياسر عرفات الممثلة لحركة التحرير الفلسطيني (فتح) بأربعة مقاعد، وحازت الأولى على 25 مقعدا في مجلس الطلبة من أصل 51 بمشاركة نحو 76% من طلبة الجامعة ممن يحق لهم الاقتراع.

وقد جاءت نتائج الانتخابات مفاجئة، خاصة لأنصار حركة فتح التي فازت في انتخابات مجالس الطلبة التي جرت بخمس جامعات في الضفة الغربية بالأسابيع الأخيرة.

وقد امتنعت حماس عن المشاركة بشكل مباشر أو بصورة مستقلة في بعض انتخابات مجالس الطلبة كما حدث في انتخابات جامعتي بيت لحم وخضوري، واكتفت إما بالتحالف أو دعم الكتلة اليسارية.

ولطالما اعتبرت نتائج انتخابات جامعة بيرزيت دليلا على توجهات الرأي العام الفلسطيني.

احتفال
واكتست ساحات الجامعة اليوم الخميس بالأعلام الحزبية الملونة، خاصة أعلام حركة حماس الخضراء اللون، واحتفلت الكتلة مع مناصريها أمام مقر مجلس الطلبة بفوزها، وهتف الطلبة شعارات مؤيدة لحركة حماس، موجهين التحية إلى الأسرى الفلسطينيين ولكتائب عز الدين القسام الذراع العسكرية لحماس.

وبثت خلال الاحتفال كلمة مسجلة لرئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل قال فيها إن نتائج انتخابات بيرزيت هي انتصار لخيار المقاومة والانتفاضة، واحتجاج على جملة مواقف رسمية ورد على التنسيق الأمني، ودعا مشعل إلى التمسك بالوحدة الوطنية.

وشارك في الانتخابات السنوية ما يقارب سبعة آلاف طالب وطالبة من أصل تسعة آلاف، وإلى جانب نتائج كتلتي الوفاء وكتلة الشهيد ياسر عرفات حصل القطب الطلابي الديمقراطي التقدمي الممثل للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين على خمسة مقاعد.

جميلة أبو نجمة: كتلة الوفاء قدمت خدمات كثيرة للطلاب وإنجازاتها كثيرة (الجزيرة)

آراء
وقال الطالب إبراهيم زكارنة "نحن في جامعة بيرزيت، وهذه انتخابات نقابية، نصوت لمن سيخدمنا كطلبة، أنا انتخبت الكتلة الإسلامية لأنها تعبت وحصدت نتيجة أعمالها".

بالمقابل، اعتبرت الطالبة مرح سلمان أن الانتخابات تعبر عن حرية شخصية، وأضافت أنها صوتت لحركة الشبيبة لأن ما قدمته لا يقارن مع ما قدمته الكتلة الإسلامية.

وقالت الطالبة جميلة أبو نجمة إن النتائج لم تكن متوقعة، لكنها كانت جيدة جدا لأن الكتلة قدمت خدمات كثيرة للطلاب، ولها إنجازات كثيرة.

وتشير إحصائيات المجلس الطلابي في جامعة بيرزيت إلى أن كتلة الوفاء حصدت أصوات طلبة الجامعة الأعرق بفلسطين عشر مرات من أصل 18 دورة لانتخابات مجلس الطلبة جرت فيها منذ العام 1996.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة