البشير يتهم جوبا بالسعي لإسقاط حكمه   
الأحد 1433/3/20 هـ - الموافق 12/2/2012 م (آخر تحديث) الساعة 18:18 (مكة المكرمة)، 15:18 (غرينتش)

البشير  يعتبر وقف تصدير نفط الجنوب عبر بلاده انتحارا (رويترز-أرشيف)

اتهم الرئيس السوداني عمر البشير حكومة جنوب السودان  بمحاولة إسقاط حكمه، واعتبر وقف تصدير نفط دولة الجنوب عبر بلاده "انتحارا
".

وفي إطار التصعيد المتواصل بين جوبا والخرطوم على خلفية النفط قال البشير "إن السودان لن يقبل منحة نفطية من الجنوب، لأن السودان له الفضل في اكتشافه، وقدم الكثير من الشهداء في مناطقه" مضيفا غلق البترول يعني انتحار الجنوب.

يذكر أن دولة جنوب السودان -التي أصبحت مستقلة في يوليو/تموز الماضي ولا تطل على منافذ بحرية- قد أخذت ثلاثة أرباع إنتاج السودان من النفط، وهو شريان الحياة لاقتصاد البلدين، ولكنها تحتاج إلى بيع نفطها الخام عبر موانئ التصدير الشمالية.

وكان الرئيس السوداني قد حذر الأسبوع الماضي من أن التوترات مع جنوب السودان قد تؤدي إلى حرب بين البلدين.

وتعد تصريحات الرئيس السوداني اليوم أحدث حلقة في التصعيد بين البلدين فقد أعلن الجيش السوداني أمس استعادة السيطرة على منطقة ماغجا من أيدي مسلحي الحركة الشعبية لتحرير السودان قطاع الشمال بعد معركة استمرت يومين في ولاية النيل الأزرق الحدودية حيث تتصاعد حدة القتال منذ خمسة أشهر.

والحركة الشعبية لتحرير السودان قطاع الشمال واحدة من عدة حركات متمردة في المناطق الحدودية الجنوبية للسودان، وتقول إنها تقاتل من أجل إسقاط حكومة الرئيس البشير، ويتبادل السودان وجنوب السودان دائما الاتهامات بدعم حركات التمرد على أراضي كل منهما.

وجاء الإعلان بعد يوم من توقيع السودان وجنوب السودان على اتفاقية أمنية الجمعة الماضية تهدف إلى نزع فتيل توترات بشأن أموال النفط التي حذر مسؤولون من أنها قد تثير حربا بين البلدين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة