المتمردون في غينيا يطلقون سراح 40 جنديا   
الثلاثاء 1421/11/28 هـ - الموافق 20/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت مصادر عسكرية في العاصمة الغينية كوناكري أن المتمردين في جنوب البلاد أفرجوا عن 40 جنديا مصابين من القوات الحكومية. وأضافت أن ستة منهم ماتوا متأثرين بجراحهم وأن 160 آخرين ما يزالون محتجزين لدى المتمردين.

وأوضحت المصادر أن الجنود تركوا على قارعة الطريق شمالي مدينة غيكيدو جنوبي شرقي البلاد. وعزت الإفراج عنهم إلى عجز المتمردين عن العناية بهم.

يذكر أن معارك ضارية دارت بين القوات الحكومية والمتمردين جنوبي شرقي البلاد في الأسابيع الأخيرة. وأجبرت الحرب المستعرة في جنوب البلاد أكثر من سبعين ألف غيني على هجر منازلهم.

وتتهم غينيا متمردي ليبيريا وسيراليون بدعم المنشقين عنها في حربهم ضد القوات الحكومية، والتي راح ضحيتها المئات منذ سبتمبر/ أيلول الماضي، بينما تتهم ليبيريا غينيا بدعمها للمتمردين الذين ينفذون هجماتهم ضد أراضيها عبر الحدود الغينية.

ويذكر أن قوات تدخل من غرب أفريقيا قوامها 1700 جندي تمت المصادقة عليها لمراقبة الحدود بين البلدان الثلاثة. بيد أن العديد من مراقبي الشأن الأفريقي يشكون في نجاحها في إغلاق كل الطرق التي يسهل التسلل منها في المنطقة لانتشار الغابات الكثيفة فيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة