المعارضة الروسية تستعد لانتخابات الدوما   
الأحد 1424/7/12 هـ - الموافق 7/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مجلس الدوما الروسي (أرشيف)
تستعد أحزاب المعارضة الروسية لخوض انتخابات البرلمان التي تجري في ديسمبر/ كانون الأول المقبل بتسمية مرشحيها، وسط انقسامات تهدد قدرتها على تحقيق انتصارات على المرشحين المتحالفين مع الرئيس فلاديمير بوتين.

وعقد كل من الشيوعيين والمعارضة الليبرالية (حزب يابلوكو) مؤتمراتهم اليوم الأحد للتحضير لانتخابات الدوما، وذلك بعد أن وحدت المجموعتان قوتهما في مواجهة الرئيس فلاديمير بوتين.

ورغم عدم نجاح الحزبين في التصويت على حجب الثقة عن حكومة بوتين في يونيو/ حزيران الماضي فإنهما حصلا على تأييد أكبر من السابق، في مؤشر على خيبة الأمل من استمرار تدني المستوى المعيشي للفرد في روسيا.

وقال المرشح غينادي زيوغانوف الذي خسر الانتخابات الرئاسية مرتين ويترأس الآن الكتلة الشيوعية إن كتلته تعكس إجماع اليساريين، مشيرا إلى أن ما يميز الكتلة هو أن 11 مرشحا منها من أصل 18 ليسوا أعضاء في الحزب الشيوعي.

وتضم القائمة حائزا على شهادة نوبل في الكيمياء ورائد فضاء سابقا.

أما أبرز الأحزاب الليبرالية المتنافسة فهو حزب (يابلوكو) بقيادة غريغوري يافلنسكي. ويتوقع أن يتجاوز هذا الحزب نسبة الحسم البالغة 5% للتأهل للمنافسة على المقاعد الحزبية بعد أن ارتفعت أسهمه بسبب ازدياد انتقاداته للحكومة. ويتوقع الحزب أن يحصل على 12% من أصوات الناخبين.

ويحاول الحزب عقد تحالف تكتيكي مع حزب ليبرالي صغير آخر هو اتحاد قوات الجناح اليميني، إلا أن هذه المحاولات لم تنجح بعد.

ويجري التنافس في انتخابات الدوما في شقين، الأول على 225 مقعدا مخصصة للوائح الحزبية، والثاني على 225 مقعدا آخر على أساس المنافسة الفردية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة