شلح: حرب غزة قبرت خيار التسوية مع إسرائيل   
الثلاثاء 1435/11/1 هـ - الموافق 26/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 23:07 (مكة المكرمة)، 20:07 (غرينتش)

قال الأمين العام لـحركة الجهاد الإسلامي رمضان شلح اليوم إن أهم نتائج معركة غزة أنها "حسمت جدل الخيارات"، معتبرا أنه "لا مكان للرهان على التسوية والمفاوضات، فـاتفاق أوسلو ومسار المفاوضات دفنتهما الطائرات الإسرائيلية في قطاع غزة"، وأضاف أن العدو "لا يفهم سوى لغة النار والقوة".

ودعا شلح -في مؤتمر صحفي بالعاصمة اللبنانية بيروت عقب ساعات من بدء سريان وقف إطلاق النار بين المقاومة الفلسطينية بغزة وإسرائيل- جميع الأطراف إلى "احتضان المقاومة كما احتضنها الشعب الفلسطيني"، محذراً من أن الذي يدير ظهره لهذه المقاومة إنما يديره للشعب.

وأضاف الأمين العام لحركة الجهاد أن "الشعب الفلسطيني الصامد في غزة يستحق التحية على صبره الأسطوري"، وأن المقاومة "صنعت المعجزة وأذهلت العالم وأفقدت العدو صبره"، وأشار إلى أنه رغم تباين الميزان العسكري بين جيش هو الأقوى في المنطقة وشعب أعزل يعاني الحصار منذ سنوات، فإن المقاومة "عدلت الميزان بالإرادة والتصميم والمثابرة، فأعدت العدة لتقض مضجع العدو إلى آخر لحظة من لحظات المعركة".

تشكيك البعض
ونبه شلح إلى أنه بعد الاحتفال بانتصار غزة على قوات الاحتلال ستعمد بعض الجهات إلى التشكيك في إنجازات الشعب الفلسطيني ومقاومته، مشددا على أن المقاومة تتحدث عن تحقيقها الانتصار بكل تواضع ومعرفة قدراتها وقدرات الاحتلال.

وأضاف أنه على من يشكك أن يصغي للإعلام الإسرائيلي ولاستطلاعات الرأي في إسرائيل لمعرفة السبب وراء تراجع التأييد الكبير في الشارع الإسرائيلي لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من أعلى مستوياته في بداية العدوان إلى أدناها أمس الاثنين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة