المصريون يثقون بمرسي ويتشاءمون بالمستقبل   
الخميس 1434/7/6 هـ - الموافق 16/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 23:31 (مكة المكرمة)، 20:31 (غرينتش)
عدد أكبر من المصريين بات ينظر بإيجابية إلى الرئيس مرسي (الفرنسية-أرشيف)

أظهر استطلاع للرأي نشر الخميس أن المصريين يبدون تشاؤما أكثر تجاه مستقبل بلادهم، لكن عددا أكبر منهم بات ينظر بإيجابية إلى نظام الرئيس محمد مرسي، رغم تراجع عدد من يثق منهم بجماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها الرئيس.   

وكشف الاستطلاع الذي أجراه معهد بيو للأبحاث في واشنطن أن 30% من المصريين يرون أن بلادهم تسير في الاتجاه الصحيح، مقابل 53% العام الماضي و56% عام 2011، ويعتقد 39% فقط بأن الوضع أفضل مقارنة بأيام الرئيس السابق حسني مبارك.

واعتمد الاستطلاع على مقابلات شخصية مع ألف شخص، وأجري بين يومي 3 و23 مارس/آذار الماضي، في محاولة لإلقاء الضوء على مسرح سياسي سريع التغير قبل انتخابات برلمانية ستجرى على الأرجح أواخر العام الحالي.

وحسب الأرقام التي أظهرها الاستطلاع فإن عدد المصريين الذين لهم رأي إيجابي في جماعة الإخوان المسلمين تراجع إلى 63% مقابل 75% عام 2011، وعبر 53% عن رأي إيجابي تجاه الرئيس مرسي مقابل 43% كان رأيهم سلبيا.

وأظهر الاستطلاع أن نصف المصريين تقريبا ينظرون بإيجابية إلى حزب الحرية والعدالة، بينما حصلت جبهة الإنقاذ الوطني على آراء سلبية بدرجة أكبر، وعبر أقل من نصف المشاركين في الاستطلاع عن آراء إيجابية في حمدين صباحي أو محمد البرادعي وهما من قادة جبهة الإنقاذ.

وحول تطبيق الشريعة الإسلامية قال نحو 60% من المشاركين إن قوانين البلاد يجب أن تتقيد بشدة بتعاليم القرآن، بينما يعتقد 28% بأن القوانين يجب أن تعكس قيم ومبادئ الإسلام، في حين قال 11% فقط إنهم يرون أن القرآن يجب ألا يكون له أثر في القوانين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة