مسؤول إسرائيلي سابق: محاولاتنا لعزل حماس تتفكك يوميا   
الأحد 1427/2/11 هـ - الموافق 12/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 23:52 (مكة المكرمة)، 20:52 (غرينتش)
إسماعيل هنية أكد أنه سيعلن تشكيل حكومته قبل انقضاء مهلة تكليفه(رويترز)
 
دعا رئيس جهاز الموساد الإسرائيلي السابق أفرايم هليفي رئيس الوزارء الفلسطيني المكلف إسماعيل هنية إلى التسليم بوجود إسرائيل, وعدم التعويل على الدعم العربي والإسلامي, كما نصحه أيضا بعدم إغضاب الأميركيين.
 
وقال هليفي في رسالة له نشرتها صحيفة "يديعوت أحرونوت" إنه وضع نفسه مكان رئيس المخابرات الفلسطيني عندما كتب المذكرة إلى هنية. وفيها أشار إلى أن "الخطوات التي اتخذتها إسرائيل وواشنطن لعزل حماس بعد الانتخابات مباشرة قد أسفرت عن نتائج معاكسة".
 
وأضاف أن "الرئيس الروسي فلاديمير بوتين دعا ممثليك (مخاطبا هنية) لزيارة عاصمته قبل أن تطبق حكومتك الشروط التي حددتها الرباعية الدولية"، واستطرد قائلا "محاولات عزلنا تتفكك يوميا فقد وصلتنا مؤشرات دعم من دول أساسية في المنطقة، خاصة من إيران وتركيا ومصر والأردن".
 
كما حذر هليفي من المخاطر التي تهدد الفلسطينيين والتي وصفها بأنها تهدد وجود السلطة الفلسطينية, مطالبا في الوقت ذاته بالقضاء على حالة الفوضى والفلتان الأمني, مشيرا إلى أن "مشكلتك الكبرى هي الوحدات المسلحة ككتائب شهداء الأقصى والجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية".
 
وأضاف "لا أعتقد أنك تريد نزع أسلحتهم أي أنك لا تريد المبادرة إلى فتنة, لكن عليك إيجاد طريقة لإخضاعهم لسيطرتك".
 
مكافحة الفساد
وحول قضية الفساد فقد نصح هليفي هنية بأن يعاقب عددا من الأشخاص الذين يمثلون النظام السابق. كما طالبه بالعمل على حصول دعم الأردن ومصر، موضحا أنها "دول تلقت حركات الإخوان المسلمين فيها تشجيعا من فوزك السياسي, وإذا شعر الزعماء في عمان أو القاهرة بأنك تتآمر على مصالحهم فلن يترددوا في العمل ضدك".
 
وفي الوقت الذي حذره فيه من إغضاب الولايات المتحدة بحكم أنها "صديقة جدية وحليفة لإسرائيل", فقد طالب بأن تعترف حماس بإسرائيل.
 
وعن أعمال المقاومة قال رئيس جهاز الموساد السابق "عليك أن تدرك أن قرارا تتخذه بمواصلة الكفاح المسلح سيلزمك بإهمال أجندة السياسة الداخلية، لأن سياسة حماس الداخلية تحتم عليها الهدوء والتهدئة".
 
وأضاف أن الإسرائيليين لا يعرفون كيف يردون على تشكيل الحكومة لأن هذه الفترة فترة انتخابات في إسرائيل, لكنه عاد وقال إن كل سياسي له فرصة بإطلاق تصريحات "مجنونة".
 
كما حذر هليفي من تكرار تجربة أوسلو والسماح بعودة قياديين فلسطينيين من الخارج وإهمال القيادة الفلسطينية في الداخل, ناصحا هنية بالابتعاد عن تنظيم القاعدة ونشطائه وسياساته.
ـــــــــــ
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة