قوات دولية تحمي مدنيي الكونغو بدلا من أوروبا   
الأحد 1424/6/20 هـ - الموافق 17/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
قوات فرنسية بمطار بونيا (أرشيف - رويترز)

تسلمت قوات من بنغلاديش تابعة للأمم المتحدة مركز مراقبة قرب مطار بونيا من القوات الفرنسية التي تتولى قيادة قوة أوروبية لحفظ السلام في الكونغو الديمقراطية.

وتأتي هذه الخطوة الرمزية ضمن عملية نقل حماية المدنيين من الاتحاد الأوروبي إلى الأمم المتحدة حيث يفترض أن تبدأ القوات الفرنسية الانسحاب عندما ينتهي تفويضها في الأول من سبتمبر/ أيلول المقبل.

ويتوقع أن تسلم القوة الأوروبية في الأسبوعين المقبلين قوة الأمم المتحدة خمسة مراكز للمراقبة أربعة منها على حدود بونيا والخامس قرب المطار, بهدف منع عناصر المليشيا من دخول المدينة.

وكانت القوة الأوروبية التي تقوم بأول عملية لحفظ السلام خارج أوروبا تعرف باسم "أرتيميس" نشرت في إيتوري بتفويض من الأمم المتحدة لحماية المدنيين في يونيو/ حزيران الماضي, بعد مواجهات بين عرقية الليندو التي تشكل غالبية وأقلية الهيما.

واقتصرت المهمة الانتقالية للقوة الفرنسية على حماية بونيا المدينة الرئيسية في منطقة غنية بالذهب والألماس كانت الدافع وراء الصراع.

وأدى الصراع في بونيا ومنطقة إيتوري المحيطة شمال شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية إلى مقتل 50 ألف شخص في السنوات الخمس الأخيرة حسب مؤسسات حقوق الإنسان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة