كوريا الشمالية تسيج موقع تجربتها النووية   
الأحد 1428/10/3 هـ - الموافق 14/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:38 (مكة المكرمة)، 8:38 (غرينتش)
 كوريا الشمالية تشدد الحراسة حول موفع التفجير النووي (رويترز-أرشيف)
 
بدأت كوريا الشمالية بناء سياج أمني حول الموقع الذي أجرت فيه أولى تجاربها النووية العام الماضي كما شددت الحراسة الأمنية حول الموقع بعد مرور عام على تلك التجربة.
 
ونقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية الأحد عن مسؤولين كوريين جنوبين قولهم إن سول تلقت تقارير استخباراتية تفيد بأن العمل يجري حاليا لإنشاء حاجز حول موقع جيلجو في إقليم نورث هامكيونج في الشمال الشرقي للبلاد حيث أجرت بيونغ يانغ أول تجربة نووية العام الماضي. 
 
كما تقوم كوريا الشمالية بزيادة أعداد الحراسات حول الموقع. وتراقب السلطات الكورية الجنوبية والأميركية عن كثب المنطقة وتحل نوايا كوريا الشمالية.  
 
وتعتبر واشنطن وسول أن الهدف من هذه الخطوة هو تحليل حصيلة نتائج التجربة وإعادة تأهيل الموقع، واستبعد مسؤول كوري جنوبي إجراء اختبار ثان.
 
وتعتقد كوريا الشمالية أن المنطقة خالية حاليا من الإشعاع، لكن المسؤول الجنوبي قال إن معدل التلوث بالإشعاعات في الموقع عالي جدا.
 
وكانت التجربة النووية قد دفعت الولايات المتحدة إلى تخفيف موقفها المتشدد تجاه بيونغ يانغ في المحادثات السداسية.
 
وقد أغلقت كوريا الشمالية مفاعلها النووي الرئيسي في يوليو/تموز الماضي، كما بدأت في تفكيك باقي المنشآت النووية الرئيسية، على أن تنتهي من ذلك بنهاية العام مقابل حصولها على مساعدات اقتصادية وامتيازات سياسية.
 
ويوجد فريق أميركي من الخبراء النوويين في كوريا الشمالية منذ الخميس الماضي لوضع خرائط بالأنشطة النووية التي يتم التخلي عنها.
 
ورفضت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية التعليق رسميا على الخبر قائلة إن الأمر قضية استخباراتية.
 
واحتفلت كوريا الشمالية قبل أيام بذكرى مرور عام على التجربة النووية التي أجرتها في التاسع من أكتوبر/تشرين الأول العام الماضي. 


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة