تأكيد مقتل أميركيَيْن آخرَيْن بتفجيرات بروكسل   
الاثنين 1437/6/19 هـ - الموافق 28/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 10:40 (مكة المكرمة)، 7:40 (غرينتش)
قالت وزارة الخارجية الأميركية الأحد إن زوجين أميركيين تأكد مقتلهما بـهجمات بروكسل الأخيرة مما يرفع عدد القتلى الأميركيين إلى أربعة في الهجمات التي أودت بحياة 31 شخصا وتسببت في إصابة 340 آخرين.

 
وقال مسؤول بالوزارة "يمكننا تأكيد مقتل مواطنين أميركيين اثنين إضافيين في بروكسل، ونعرب عن خالص تعازينا لذويهم". وأضاف المسؤول "لا نملك معلومات أخرى نقدمها، احتراما للعائلات في هذه اللحظات الصعبة".

وجاء هذا التأكيد بعدما تم الإعلان يوم السبت عن مقتل الزوجين الأميركيين جاستن وستيفاني شولتس اللذين كانا في عداد المفقودين في أعقاب الهجمات التي وقعت الثلاثاء الماضي، بحسب ما قالت الشركة التي يعمل فيها أحدهما.

في هذه الأثناء، قال المركز الوطني لإدارة الأزمات في بلجيكا الأحد إن عدد القتلى قد بلغ 31 شخصا بينهم المهاجمون الثلاثة.

وكانت الهجمات التي أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنها قد استهدفت مطارا ومحطة لقطارات الأنفاق في العاصمة البلجيكية.

المطار ما زال مغلقا
وأعلنت سلطات مطار بروكسل أنها ستقوم الثلاثاء بإجراء اختبارات لفحص عمليات الإصلاح والترميم التي تم إجراؤها في المطار لكنها لم تحدد موعدا لاستئناف العمل بالمطار ولو بشكل جزئي.

وبدورها قالت شركة "أي أن أي هولدنغز" -وهي أكبر شركة طيران يابانية- اليوم الاثنين إنها ستواصل تعليق رحلاتها من طوكيو إلى بروكسل حتى العاشر من أبريل/نيسان على الأقل بعد التفجيرات التي وقعت بصالة المغادرة في المطار موضحة أن إجمالي الرحلات التي تم إلغاؤها حتى ذلك الوقت يبلغ 39 رحلة تؤثر على 4500 مسافر.

اعتقال وترحيل
وفي إيطاليا قالت الشرطة إنها ستقوم بترحيل جزائري قامت باعتقاله إلى بلجيكا للاشتباه في أنه زود منفذي هجمات بروكسل بوثائق مزورة.

وألقت شرطة مكافحة الإرهاب القبض على جمال الدين عوالي (40 عاما) الليلة الماضية في بلدية بيليتسي الصغيرة بجنوب إيطاليا.

وفي هولندا اعتقلت الشرطة مشتبها فيه بمدينة روتردام بناء على طلب فرنسي وذلك بدعوى أنه كان يحضّر لهجوم في فرنسا وفقا للادعاء العام الهولندي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة