كلينتون: باب الناتو مفتوح لأوكرانيا   
السبت 1431/7/22 هـ - الموافق 3/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 10:18 (مكة المكرمة)، 7:18 (غرينتش)
كلينتون: لا حاجة لأوكرانيا لأن تختار بين روسيا والغرب (الفرنسية)

قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون إن الباب لا يزال مفتوحا أمام أوكرانيا للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو), مشددة على أنه لا حاجة لأوكرانيا لأن تختار بين روسيا والغرب.
 
كما قالت كلينتون خلال زيارة إلى أوكرانيا إن الولايات المتحدة لا تسعى لإفساد علاقات التقارب الجديدة لأوكرانيا مع روسيا. وأضافت "أولئك الذين يضغطون على أوكرانيا للاختيار بين روسيا والغرب يعرضون خيارا زائفا".
 
ووجهت كلينتون كلامها لوزير خارجية أوكرانيا قسطنطين جريشنكو قائلة "بالنسبة لحلف شمال الأطلسي فدعوني أقول بكل وضوح إن أوكرانيا دولة ذات سيادة ومستقلة ولها الحق في اختيار تحالفاتها الخاصة".
 
وحثت كلينتون في نفس الوقت الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش على التمسك بنهج ديمقراطي، وأعربت بشكل غير مباشر عن قلقها إزاء ما تردد عن انتهاك حرية وسائل الإعلام.
 
وفي المؤتمر الصحفي مع يانوكوفيتش, عبرت كلينتون عن تأييدها لجهود أوكرانيا للفوز ببرنامج جديد لصندوق النقد الدولي يصل إلى 19 مليار دولار, وشجعت أوكرانيا على تعزيز مناخها الاستثماري.
 
وأشادت كلينتون بانتخاب يانوكوفيتش في فبراير/شباط الماضي باعتباره "خطوة كبيرة في تعزيز الديمقراطية في أوكرانيا".
 
بدوره قال الرئيس الأوكراني إن بلاده لا تنوي الانضمام إلى أي تكتل عسكري, مشيرا إلى اتباع سياسة عدم الانحياز وتجنب المزيد من خطوط التقسيم في أوروبا.
 
كان يانوكوفيتش الذي تسلم منصبه مطلع العام الحالي، أعرب عن رغبته في التخلي عن خطط سلفه الرئيس فيكتور يوتشينكو بالانضمام إلى خلف الناتو.
 
يشار إلى أن كلينتون تزور أوكرانيا في مستهل جولة تشمل خمس دول إقليمية, حيث تتوقف اليوم السبت في كراكوف في بولندا لحضور اجتماع لتجمع الديمقراطيات -وهو مجموعة تشجع المبادئ الديمقراطية- ثم تزور أذربيجان وأرمينيا المتصارعتين منذ فترة طويلة على إقليم ناغورنو قره باغ، ثم جورجيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة