وكالة الطاقة الدولية: إيران تبدأ تخصيب اليورانيوم بمنشأة نتانز   
الخميس 1428/4/2 هـ - الموافق 19/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 8:07 (مكة المكرمة)، 5:07 (غرينتش)

طهران كشفت قبل أيام خططا لتنصيب 50 ألف جهاز طرد مركزي في نتانز (الفرنسية-أرشيف)

أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران نصبت نحو 1300 جهاز طرد مركزي في منشأة نتانز تحت الأرض، وبدأت في تغذيتها بغاز اليورانيوم الضروري للقيام بعملية تخصيب اليورانيوم.

وأوضح تقرير للوكالة أن طهران وزعت 1300 جهاز طرد مركزي على ثماني مجموعات لوضع الأسس من تخصيب اليورانيوم على نطاق صناعي.

وكان إيران قد أعلنت قبل أيام أنها أصبحت قادرة على تخصيب اليورانيوم على نطاق صناعي، وأنها تخطط لنصب 50 ألف جهاز طرد مركزي جديد في محطة نتانز.

وغداة ذلك الإعلان أوفدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية اثنين من مفتشيها إلى طهران في زيارة تفقدية روتينية كان من المتوقع أن تستمر أسبوعا كاملا، وأن تشمل موقع التخصيب في نتانز.

وتعتبر تلك الزيارة هي الثانية من نوعها لمفتشي الوكالة الدولية لطهران منذ 21 مارس/آذار الماضي. وتقول السلطات الإيرانية إن كل أنشطتها النووية تمت تحت رقابة مفتشي الدولية للطاقة الذرية.

وفي غمرة احتفالاتها بيوم الطاقة النووي في التاسع من الشهر الجاري، قالت طهران إنها ستثبت 50 ألف جهاز للطرد المركزي في مفاعل نتانز لتخصيب اليورانيوم.

وفي تلك المناسبة قال رئيس الوكالة الإيرانية للطاقة الذرية غلام رضا أغازاده إن هدف بلاده "لا يقتصر على تثبيت ثلاثة آلاف جهاز طرد مركزي في مصنع نتانز بل وضعنا كل الخطط اللازمة لنصب خمسين ألف جهاز".

وتحدث أغازاده عن بدء إنتاج أجهزة طرد مركزي بكميات كبيرة لتخصيب اليورانيوم، موضحا أن بلاده تسعى إلى إنتاج عشرين ألف ميغاواط من الطاقة الكهربائية خلال الأعوام العشرين القادمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة