اتهام للجيش الشعبي بارتكاب جرائم   
الجمعة 27/7/1431 هـ - الموافق 9/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 2:20 (مكة المكرمة)، 23:20 (غرينتش)


اتهم عدد من أبناء قبيلة الشُلُك بجنوب السودان الجيش الشعبي لتحرير السودان باقتراف جرائم حرب بحق أبناء القبيلة, وهددوا بأن من شأن ذلك التأثير على مشاركتهم في استفتاء تقرير مصير الجنوب.

وقد عرض هؤلاء القبليون في العاصمة السودانية الخرطوم صورا لما وصفوها بعمليات تنكيل بهم، غير أن الحركة الشعبية وصفت هذه الاتهامات بأنها مجرد فبركة إعلامية.

في الوقت نفسه قال جيمس كوك وزير الشؤون الإنسانية والكوارث بحكومة جنوب السودان إن الصراعات القبلية في عدد من أقاليم الجنوب أدت إلى نزوح السكان وعدم الاستقرار.

وأضاف أن ذلك تسبب في إحداث فجوة غذائية جراء عمليات النهب المنتشرة في المناطق المتأثرة.

وناشد كوك جميع منظمات الإغاثة العالمية والإقليمية المساهمة في إنقاذ الوضع الإنساني.

ومن المقرر أن يشهد جنوب السودان استفتاء يقرر مصيره بداية العام المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة