ألمانيا تنفي تقريرا بشأن نووي إيران   
الأربعاء 1430/7/23 هـ - الموافق 15/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 19:32 (مكة المكرمة)، 16:32 (غرينتش)
إيران نفت مرارا أي طابع عسكري لبرنامجها النووي (الفرنسية-أرشيف)

نفت وكالة المخابرات الخارجية الألمانية تقريرا نشرته مجلة شتيرن الألمانية جاء فيه أن خبراء الوكالة يرجحون أن إيران أصبحت قادرة على إنتاج قنبلة نووية في غضون ستة أشهر.

ونسب التقرير إلى خبراء وكالة المخابرات قولهم إن إيران امتلكت تكنولوجيا تخصيب اليورانيوم اللازمة لإنتاج قنبلة ولديها ما يكفي من أجهزة الطرد المركزي لإنتاج يورانيوم مخصب بالدرجة التي تستخدم في تصنيع الأسلحة.

ونقل التقرير عن خبير في الوكالة قوله "إذا أرادوا فإنهم يمكنهم تفجير قنبلة ذرية خلال نصف عام".

لكن متحدثا باسم وكالة المخابرات قال إن التقرير لم ينقل بدقة وجهة نظر الوكالة التي مفادها أن إيران لن تستطيع تصنيع قنبلة ذرية قبل سنوات، وأشارت إلى حديث الخبراء كان "عن عدة سنوات وليس عدة شهور".

وتنفي إيران سعيها لامتلاك السلاح النووي وتقول إن برنامجها النووي مخصص لتوليد الكهرباء لمساعدتها في تصدير مزيد من النفط والغاز لكن دولا غربية تشتبه في أن البرنامج النووي الإيراني ذو أهداف عسكرية.

وقبل أقل من أسبوعين قال المدير العام الجديد للوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة يوكيا أمانو إنه لا يرى أي دليل مكتوب على أن إيران تحاول اكتساب القدرة على تطوير أسلحة نووية.
 
وكان مجلس الأمن الدولي قد فرض عقوبات على طهران على ثلاث دفعات على خلفيه تحديها مطالب الأمم المتحدة بتعليق تخصيب اليورانيوم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة