ما هي ‫الأوردة العنكبوتية؟   
الأربعاء 1437/1/9 هـ - الموافق 21/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 12:51 (مكة المكرمة)، 9:51 (غرينتش)

تعد الأوردة العنكبوتية من المشاكل ‫الصحية ذات التأثير السلبي على مظهر الساقين، وغالباً ما تعتبر غير ضارة، ‫ولكن في بعض الحالات قد تنذر بوجود مشكلة في الأوردة.  

و‫قال جراح الأوعية الدموية الألماني هورست بيتر شتيفن إن الأوردة‫ العنكبوتية أحد أشكال دوالي الساقين، وهي عبارة عن أوردة صغيرة ذات ‫لون أحمر مائل إلى الزُرقة، وتكون ظاهرة للعيان تحت الجلد، موضحاً أنها تنشأ ‫نتيجة تكدس الدم، وبالتالي لا يسيل الدم بلا عائق، مضيفا أن هذه الأوردة لا تمثل في العادة مشكلة خطيرة ولا ‫تحتاج إلى العلاج.

من جانبها، قالت اختصاصية العلاج الطبيعي الألمانية ‫أورسولا هيلبرت موليش إن الأوردة العنكبوتية قد تكون مؤشراً على وجود ‫مشكلة في الأوردة، إذ إنها قد تنذر بالإصابة بدوالي الساقين.

‫وأضافت موليش أن النساء أكثر عُرضة للإصابة بالأوردة العنكبوتية، نظراً ‫لضعف النسيج الضام لديهن مقارنة بالرجال. كما تندرج البدانة وقلة الحركة ‫والتغيرات الهرمونية أثناء الحمل ضمن العوامل التي تزيد من فرص ‫الإصابة. 

بدورها قالت الصيدلانية الألمانية أورسولا زيلربيرغ إن فرص ظهور ‫الأوردة العنكبوتية تزداد لدى كبار السن، مشيرة إلى أنها لا تظهر فقط في ‫الفخذ والساق، وإنما قد تظهر في أي مكان بالجسم، كالبطن مثلاً. وفي ‫حالات نادرة قد تظهر الأوردة العنكبوتية في الوجه أيضاً.

‫وأضافت زيلربيرغ أن الأوردة العنكبوتية لا تسبب الشعور بالألم، مشيرة ‫إلى أنها لا تختفي من تلقاء نفسها. وفي هذه الحالة يمكن للمرأة إخفاء ‫الأوردة باستعمال مكياج التمويه.

دوالي الساقين (الجزيرة)

‫‫استئصال بالليزر
‫وأشار جراح الأوعية الدموية شتيفن إلى إمكانية استئصال الأوردة ‫العنكبوتية بالليزر أو إضمارها عبر الحقن بمادة ‫معينة تحت تخدير موضعي.

‫وأضاف شتيفن أنه يلزم ارتداء الجوارب الضاغطة لفترة محددة بعد استئصال ‫الأوردة العنكبوتية، مؤكداً أنه لا يوجد ضمان بنسبة 100% لاختفائها بشكل دائم بعد الجراحة.

وللوقاية من الأوردة العنكبوتية يُوصى الأشخاص الذين يرتفع لديهم خطر ‫الإصابة بها، بممارسة الرياضة مثل السباحة والمشي، مع رفع الساقين إلى أعلى ‫بشكل متكرر.

‫وترى اختصاصية العلاج الطبيعي موليش أن التطبيقات المائية (ضخ تيار مائي) ‫تسهم في الوقاية من الأوردة العنكبوتية. ولهذا الغرض يتم توجيه تيار ‫الماء البارد انطلاقاً من ظهر القدم إلى الكعب، ثم بمحاذاة باطن الساق ‫وصولاً إلى الركبة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة