غالبية تتوقع إطلاق الأسرى الفلسطينيين والجندي الإسرائيلي   
الاثنين 1427/6/6 هـ - الموافق 3/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 22:31 (مكة المكرمة)، 19:31 (غرينتش)


كشفت نتائج استفتاء أجرته الجزيرة نت في 30 يونيو/ حزيران الماضي عن اختلاف رؤى الجماهير العربية عما سيسفر عنه تصعيد سياسة الاغتيالات وتنفيذ عمليات اختطاف لمسؤولين فلسطينيين وأعضاء بالمجلس التشريعي عقب العملية الأخيرة في معبر كرم أبو سالم وأسر جندي إسرائيلي.

وتجاوز المشاركون في الاستفتاء 35 ألفا، رأى منهم 53.4% أن الأحداث الجارية بالأراضي الفلسطينية ستؤدي لإطلاق الجندي الإسرائيلي مقابل الإفراج عن فلسطينيين، فيما توقع 14% أن تؤدي الأحداث لإطلاق الجندي دون مقابل، في حين رأى 13.8% أن ما يجري سيؤدي لتقويض حكومة حماس، أما 18.8% فكان لهم رأي آخر.

وفي قراءة لنتائج الاستفتاء يلاحظ أن خيار الأغلبية حمل طابع التمني لتحقيق مطالب الشعوب العربية خاصة الفلسطينيين بالإفراج عن الأسرى، لا سيما أن إسرائيل كانت قد أعلنت رفضها مطالب آسرى جنديها بإطلاق 1000 سجين فلسطيني من سجونها مقابل تحريره.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة