منطقة اليورو تدعو لاجتماع استثنائي لبحث أزمة اليونان   
الجمعة 1436/4/16 هـ - الموافق 6/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:36 (مكة المكرمة)، 15:36 (غرينتش)

أعلن رئيس مجموعة اليورو يورين ديسلبلوم اليوم الاتفاق بين أعضاء المجموعة على عقد اجتماع استثنائي لوزراء مالية منطقة اليورو لبحث الأزمة اليونان يوم 11 فبراير/شباط الجاري في بروكسل حيث مقر الاتحاد الأوروبي.

ويأتي الدعوة إلى الاجتماع بعد يوم من تصريح لرئيس الوزراء اليوناني الجديد ألكسيس تسيبراس أثناء اجتماعه الأول مع مجموعته البرلمانية لحزب سيريزا اليساري، بأن سياسة التقشف ليست من القواعد المؤسسة للاتحاد.

وأضاف تسيبراس أنه "لن يملي أحد أوامره على اليونان بعد الآن، وسيكون لها صوتها وقوتها التفاوضية"، مشيرا إلى أن حكومته المنتخبة حديثا نجحت خلال أسبوع في تغيير جدول أعمال المفاوضات التي تجري في أوروبا.

وذكر أن بلاده ستقدم خارطة الطريق الخاصة بها للخروج من الأزمة ومن أجل "إبرام عقد اجتماعي جديد في وطننا الأوروبي المشترك بدون ملاك ومستأجرين".

وفي وقت سابق قال رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتس إنه يجب على حكومة اليونان الجديدة التقيد بالتزاماتها تجاه شركائها الأوروبيين، محذرا من أن أثينا ستواجه شبح الإفلاس إذا لم تفعل.

ونقلت وكالة رويترز عن شولتس قوله في مقابلة نشرتها صحيفة "هاندلز بلات" الاقتصادية أمس الخميس، إن اليونان إذا غيرت الاتفاقات من تلقاء نفسها فإن الطرف الآخر لن يكون ملزما بعد ذلك بالتمسك بها.

وأضاف شولتس "عندئذ لن تحصل اليونان على أي أموال أخرى، ولن تكون الدولة قادرة على تمويل نفسها"، موضحا أنه ما من خيار أمام الحكومة اليونانية سوى التقيد بالتزاماتها تجاه الشركاء الأوروبيين.

من جهته أعلن البنك المركزي الأوروبي تعليق العمل بإجراء استثنائي كان يتيح للبنوك اليونانية اقتراض الأموال منه بضمانات أقل من تلك التي يفرضها عادة.

وأوضح البنك أن تعليق العمل بهذا الإجراء الاستثنائي ينسجم مع القواعد المتبعة في منظومة اليورو، بما أنه لا يمكن حاليا توقع التوصل إلى نتيجة ايجابية في المفاوضات الجارية بين أثينا والجهات الدائنة بشأن إعادة هيكلة ديونها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة