تمديد العمل بحالة الطوارئ في السودان   
الأربعاء 1421/10/9 هـ - الموافق 3/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عمر حسن البشير
أصدر الرئيس السوداني عمر حسن البشير مرسوما رئاسيا مدد بموجبه حالة الطوارئ في البلاد حتى الأول من ديسمبر/ كانون الأول 2001. وذكرت وكالة الأنباء السودانية أن المرسوم لم يعط مبررا لهذا الإجراء.

وكان البشير، الذي أعيد انتخابه الشهر الماضي وسط مقاطعة أحزاب المعارضة، قد أعلن حالة الطوارئ في البلاد وحل المجلس الوطني (البرلمان) في 12 ديسمبر/ كانون الأول 1999 لمدة ثلاثة أشهر، إثر خلافات مع الزعيم الإسلامي حسن الترابي الذي كان يتولى رئاسة البرلمان حينها. لكنه مدد المدة حتى نهاية عام 2000.

في غضون ذلك صرح وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان إسماعيل أن الحكومة السودانية ستستمر في استخدام سلاح الجو في حربها ضد المتمردين في جنوب البلاد، ولكنه أوضح أن الحكومة لا تستهدف المدنيين.

وأكد الوزير السوادني أن الحكومة لن تسمح للمتمردين باستخدام المدنيين "دروعا بشرية" وستلاحقهم أينما وجدوا.

يشار إلى أن حكومة الخرطوم كانت قد تعرضت لاتهامات متكررة من الولايات المتحدة ودول أخرى لضربها أهدافا مدنية في حربها ضد المتمردين في الجنوب منذ عام 1983.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة