قتيلان بأعمال عنف بين المسلمين والبوذيين بميانمار   
الخميس 1435/9/7 هـ - الموافق 3/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:44 (مكة المكرمة)، 12:44 (غرينتش)

قتل شخصان بـميانمار في أعمال عنف جديدة بين بوذيين ومسلمين اندلعت في ماندلاي وسط البلد مساء أمس لليوم الثاني على التوالي، وذلك حسب ما أفاد به مسؤول أمني.

وأوضح الكولونيل أونغ كياو أو -وهو مسؤول عن الأمن في ماندلاي ثاني أكبر مدن ميانمار- خلال مؤتمر صحفي أن بوذيا ومسلما قتلا، كما أصيب 14 آخرون -بينهم أربعة من الشرطة- في تجدد الاضطرابات لليوم الثاني على التوالي.

وصرح ضابط في الشرطة بأنه خلال أعمال عنف وقعت بعد الهجوم على متجر مسلم اتهم صاحبه بالاغتصاب "سقط قتيلان"، لكنه لم يعطِ أي تفاصيل بشأن هوية الضحيتين ولا ظروف مصرعهما.

واندلعت أعمال الشغب مساء الثلاثاء عندما هاجم حشد بالحجارة متجرا يملكه مسلم ومباني أخرى، وأحرقت سيارة.

وأفادت تقارير بأن الشرطة نشرت أكثر من ستمائة عنصر، وقامت بعد ذلك بإطلاق الطلقات المطاطية لتفريق الحشود.

وأعلن قائد شرطة ماندلاي زاو وين أونغ فتح تحقيق بالقضية للوقوف على ملابستها، مؤكدا أن السلطات ستقوم بالإجراءات المناسبة ضد كل المتورطين بعمليتي القتل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة