دراسة على شعر الفئران تقدم أملا في علاج الصلع   
الاثنين 1425/1/23 هـ - الموافق 15/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال أطباء أمراض جلدية إن حويصلات الشعر قد تضم نوعا خاصا من الخلايا يمكنها أن تنمو إلى أنواع شتى من الأنسجة، وهو اكتشاف يمكن أن يقود العلماء إلى التوصل لعلاج للصلع.

والخلايا التي عثر عليها في الفئران يمكنها القيام بوظائف عديدة مما يثبت أنها خلايا منشأ حقيقية حيث تمكنها المساعدة في نمو الشعر وتوليد أنواع أخرى من خلايا الجلد أيضاً.

وقال جورج كوتسارليز من المركز الطبي بجامعة بنسلفانيا في عدد إبريل/نيسان من مجلة "التكنولوجيا الحيوية للطبيعة" إن خلايا المنشأ بها جينات معينة نشطت بشكل لم يحدث في الخلايا الأخرى لحويصلات الشعر.

وأضاف كوتسارليز أن العقاقير التي تؤثر على هذه الجينات في البشر قد تؤدي إلى التوصل لأساليب جديدة للتحكم في نمو الشعر. ولهذه الخلايا أهميتها في التئام الجروح.

كما توصل الباحثون لمزيد من المعلومات بشأن أسباب تساقط الشعر، وقالوا في تقريرهم إنهم توصلوا أيضا إلى أدلة "مدهشة" بأن حويصلة الشعر تتمتع بمزايا مناعية، وهذا يعني أن خلايا جهاز المناعة لا تتغلغل في هذه الحويصلة.

وأردف الباحثون قولهم "ثمة تفسير بأن ضعف المزايا المناعية يحدث استجابة للمناعة تؤدي إلى أنواع معينة من سقوط الشعر منها الصلع المعروف وقلة شعر الرأس".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة