قتلى في غارات أميركية شمال باكستان   
الخميس 14/8/1435 هـ - الموافق 12/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 6:02 (مكة المكرمة)، 3:02 (غرينتش)

قتل عشرة مسلحين على الأقل في وقت مبكر الخميس إثر غارة لطائرة أميركية بلا طيار استهدفت المنطقة القبلية في شمال غرب باكستان، حيث تزداد الضغوط على الحكومة الباكستانية لتنفيذ عملية عسكرية وفق مسؤولين.
 
وهذه الغارة هي الثانية منذ مطلع هذا العام في المنطقة. وكانت غارة أولى في وقت سابق أمس الأربعاء قد أسفرت عن مقتل ستة متمردين في قرية درغاه ماندي شمال وزيرستان، على بعد نحو 10 كلم غرب ميرانشاه.
 
وقال مسؤول أمني محلي لوكالة الصحافة الفرنسية الخميس إن ثلاث طائرات بلا طيار أطلقت ستة صواريخ على مسلحين كانوا في مجمع، مضيفا أن سيارتين تم استهدافهما أيضا.
 
ولم تحدد هوية القتلى في الغارة الثانية، في حين أن أربعة من ستة مسلحين قتلوا أمس هم من الأوزبك والبقية من طالبان البنجاب، حسب مسؤول في المخابرات الباكستانية.

واستهدفت الغارة مجمعا سكنيا وسيارة في منطقة غلام خان بمنطقة وزيرستان الشمالية قرب الحدود مع أفغانستان، في أول هجوم ضد منطقة القبائل منذ 25 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وجاء الهجوم بعد ساعات من إعلان الحركة الإسلامية لأوزبكستان -جماعة من مسلحي آسيا الوسطى تابعة لتنظيم القاعدة- أن مقاتليها حاصروا مطار كراتشي في وقت سابق من الأسبوع الجاري.

ونشرت الحركة الإسلامية لأوزبكستان صورا لعشرة مسلحين يرتدون عمائم سوداء ويحملون بنادق كلاشينكوف وقالوا إنهم هاجموا طائرات أميركية بلا طيار كانت موجودة في المطار بشكل سري.

وكان رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف قد طالب الرئيس الأميركي باراك أوباما أثناء زيارة الأول لواشنطن العام الماضي بوقف هجمات الطائرات بلا طيار، في الوقت الذي بدأت فيه سلطات إسلام آباد عملية سلام مع حركة طالبان باكستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة