لاباديا مدربا لنادي هامبورغ   
الأربعاء 1436/6/26 هـ - الموافق 15/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:51 (مكة المكرمة)، 18:51 (غرينتش)

عاد برونو لاباديا اليوم الأربعاء إلى منصب المدير الفني لفريق هامبورغ صاحب المركز الثامن عشر الأخير بالدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا)، على أمل إنقاذ الفريق من الهبوط للدرجة الثانية.

وأعلن نادي هامبورغ أن لاباديا (49 عاما) سيوقع عقدا لمدة 15 شهرا ينتهي بنهاية الموسم المقبل.

وقال رئيس الناي ديتمار بايرسدورفر في بيان "قررنا اتخاذ هذه الخطوة لأن مسألة تدريب الفريق هي الأهم. وجدنا في برونو لاباديا مدربا قويا يتمتع بخبرة في الصراع لتفادي الهبوط".

وأوضح هامبورغ أنه أغلق باب المحادثات بشأن التعاقد الذي كان محتملا مع توماس توخيل المدرب السابق لماينز، نظرا لعدم التوصل إلى اتفاق.

وذكرت صحيفة "بيلد" بموقعها على الإنترنت اليوم أن توخيل يعد المرشح الأول لتولي تدريب بوروسيا دورتموند بعد أن أعلن النادي اليوم رحيل يورغن كلوب بنهاية الموسم بناء على طلبه.

وعلق بايرسدورفر بشأن توخيل قائلا "أجرينا عدة جولات من المحادثات، لكننا لم نتمكن من التوصل إلى اتفاق. لذلك قررنا إغلاق باب المفاوضات".

وبات لاباديا، الذي تولى آخر منصب تدريبي له في فريق شتوتغارت بين العامين 2010 و2013، رابع مدرب لهامبورغ في هذا الموسم بعد ميركو سلومكا وجوزيف زينباور وبيتر كنيبل مدير الكرة بالنادي والذي تولى تدريب الفريق مؤقتا وقاده في آخر مباراتين، وكان من المفترض أن يواصل العمل حتى نهاية الموسم.

وأخفق هامبورغ في تحقيق أي انتصار خلال ثماني مباريات ولم يسجل أي أهداف في آخر خمس مباريات، وبات مهددا بالهبوط قبل ست مراحل من نهاية الدوري، وقد خسر مباراتيه تحت قيادة كنيبل أمام باير ليفركوزن صفر-4 وفولفسبورغ صفر-2.

ويواجه هامبورغ مهمة صعبة في مباراته المقبلة حيث يحل ضيفا على فيردر بريمن.

تجدر الإشارة إلى أن هامبورغ هو الفريق الوحيد الذي لم يسبق له الهبوط  إلى الدرجة الثانية منذ انطلاق البوندسليغا في العام 1963.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة