نجاد يرفض أي دعوة من مجموعة الثماني لوقف التخصيب   
الثلاثاء 6/7/1429 هـ - الموافق 8/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 12:58 (مكة المكرمة)، 9:58 (غرينتش)

أحمدي نجاد اعتبر أي دعوة لوقف التخصيب غير شرعية (الجزيرة-أرشيف)
رفض الرئيس الإيراني مسبقا أي دعوة "غير شرعية" إلى تعليق تخصيب اليورانيوم من قبل قادة مجموعة الدول الصناعية الثماني الكبرى الذين يعقدون قمة في مدينة توياكو اليابانية.

وقال محمود أحمدي نجاد في رسالة إلى صحيفة يوميوري شيمبون اليابانية نشرت الثلاثاء، إن قادة مجموعة الثماني "ربما يتصورون أنهم يستطيعون المحافظة على النظام القائم والتخلص من مشاكلهم بدون الاهتمام باحتياجات وكرامة الآخرين".

وأضاف "لكن موقفا كهذا ترجم بفشل متكرر كما لو أنهم يسيرون بخطى متسارعة إلى حافة الهاوية" داعيا قادة الدول الثماني إلى "قبول التغيير وتصحيح موقفهم".

ورفض الرئيس الإيراني مطالب الدول الثماني بتعليق تخصيب اليورانيوم. وقال "لن نقبل بأي طلب غير شرعي" بوقف التخصيب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة