روسيا: مؤتمر الرياض لا يمثل كل المعارضة السورية   
السبت 2/3/1437 هـ - الموافق 12/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:58 (مكة المكرمة)، 18:58 (غرينتش)

قالت الخارجية الروسية اليوم السبت إن محادثات الرياض بشأن الأزمة السورية لم تمثل كل أطراف المعارضة، بينما يستعد وزير الخارجية الأميركي جون كيري للتوجه إلى العاصمة الروسية موسكو الثلاثاء.

وأكدت الخارجية الروسية -في بيان- أنها لا تقبل محاولة المجموعة التي التقت في الرياض أن تعطي لنفسها حق الحديث بالنيابة عن كل المعارضة السورية.

وفي السياق ذاته، استنكرت منظمات تركمانية سورية ضعف تمثيلها في مؤتمر الرياض الموسع للمعارضة السورية، الذي اختتم قبل يومين، متحفظين على عدم تمثيلهم في الهيئة العليا للمفاوضات على الرغم من أنهم يمثلون أكثر من 90% من المكون التركماني في سوريا، بحسب بيان لهم، لكنهم رحبوا في الوقت ذاته بالمقررات التي صدرت عن المجتمعين.

وقد دعت محادثات الرياض التي شاركت فيها فصائل سورية متعددة إلى سوريا ديمقراطية لا تقصي أحدا، كما أكدت أن الرئيس السوري بشار الأسد ينبغي أن يرحل عن السلطة في بداية فترة انتقالية. 

ميركل استبعدت التعاون مع الأسد في مكافحة تنظيم الدولة (رويترز)

كيري إلى موسكو
من جهة ثانية، يتوجه كيري إلى موسكو الثلاثاء المقبل لإجراء مباحثات مع نظيره الروسي سيرغي لافروف بشأن تطورات هذا الملف.

وكان كيري قال للصحفيين على هامش قمة المناخ في باريس إن هناك بعض المسائل التي تحتاج إلى حلول سعيا للتوصل إلى اتفاق بين أطراف المعارضة السورية بشأن الانضمام لمحادثات السلام، لكنه أعرب عن ثقته بأنها قابلة للحل.

من جانبها، استبعدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أي تعاون مع الأسد في مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية، مؤكدة أن معظم السوريين الذين لجؤوا إلى أوروبا فروا من نظامه.

وقالت ميركل -في مقابلة صحفية نشرت السبت- إن التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة لا يشمل الأسد وقواته، وعلينا ألا ننسى أن معظم اللاجئين الذي جاؤوا إلينا فروا منه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة