قتلى في هجوم بمركزين يهوديين بكانساس   
الاثنين 1435/6/15 هـ - الموافق 14/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 9:48 (مكة المكرمة)، 6:48 (غرينتش)

قتل رجل في السبعين من عمره ثلاثة أشخاص، وأصاب آخر الأحد في مركزين يهوديين بولاية كانساس الأميركية، في حادث اعتبره الرئيس الأميركي باراك أوباما "فظيعا".

وذكرت وسائل إعلام محلية أن إطلاق النار وقع في مركز الجالية اليهودية بمدينة أوفرلاند بارك بمقاطعة جونسون، وفي مركز إعاشة للمتقاعدين بقرية شالوم على بعد كيلومترين تقريبا.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن قائد شرطة أوفرلاند بارك في الولايات المتحدة جون دوغلاس قوله إن هذا الرجل قتل ثلاثة أشخاص بمركز تابع للطائفة اليهودية، وفي منزل للمتقاعدين اليهود قبل أن تعتقله الشرطة.

وبيّن المصدر الأمني أن من بين القتلى سيدة تبلغ من العمر سبعين عاما، مشيرا إلى أن المتهم قام في البداية بإطلاق النار على شخصين في مركز الطائفة اليهودية، ثم على المرأة التي كانت بمركز للمتقاعدين اليهود بعد ربع ساعة.

من جهتها، أوضحت متحدثة باسم المركز الطبي في أوفرلاند بارك أن المستشفى يعالج صبيا (14 عاما) أصيب بطلق ناري، وهو في حالة حرجة.

على صعيد متصل، بيّن شهود عيان أن الرجل كان يردد "عاش هتلر" عند اعتقاله، ولكن دوغلاس رفض تأكيد هذه المعلومات أو الدافع للقاتل المفترض.

وقال دوغلاس ردا على سؤال خلال مؤتمر صحفي بشأن ما إذا كان الأمر يتعلق بعمل معادٍ للسامية  إنه "من المبكر جدا التوصل في التحقيق إلى وصف هذه الجريمة"، مشيرا إلى أن "مع مثل هذا العمل الإجرامي في مركزين يهوديين يمكن بوضوح طرح السؤال".

وحسب مرشد شرطة أوفرلاند بارك الحاخام هيربت ماندل، فإن الرجل سأل ضحاياه ما إذا كانوا من اليهود قبل أن يطلق النار عليهم.

وفي سياق ردود الفعل أدان الرئيس الأميركي الحادث، وقدم تعازيه لعائلات الضحايا، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة