تعرض موكب دبلوماسية أميركية للرشق بالحجارة جنوبي لبنان   
الخميس 15/6/1429 هـ - الموافق 19/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 2:51 (مكة المكرمة)، 23:51 (غرينتش)
مظاهرة سابقة مناوئة للولايات المتحدة بمدينة صيدا جنوبي لبنان (الفرنسية-أرشيف)
تعرض موكب القائمة بأعمال السفارة الأميركية في لبنان ميشال سيسون للرشق بالحجارة أثناء زيارتها لقرى في منطقة النبطية  بجنوبي لبنان.
 
وكانت سيسون تتفقد بعض المشاريع التي تمولها وكالة التنمية الأميركية في قرى جنوبية عندما تجمهر محتجون ممن دمرت بيوتهم في الحرب الإسرائيلية الأخيرة على لبنان, وأطلقوا عبارات مناهضة للولايات المتحدة ثم رشقوا موكبها بالحجارة دون أن يصاب أحد بأذى.
 
وفي واشنطن قال المتحدث باسم الخارجية توم كيسي "إن هؤلاء الأشخاص يعتقد أن لهم صلة بحزب الله على الرغم من أنه لا يوجد ما يثبت ذلك".
 
ويأتي هذا الحادث بعد يومين فقط من زيارة قامت بها وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس لبيروت.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة