نشر تقرير أميركي عن الإرهاب على الإنترنت بالخطأ   
الأربعاء 1426/2/6 هـ - الموافق 16/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:03 (مكة المكرمة)، 13:03 (غرينتش)
الإرهاب الكيمياوي والبيولوجي أصبح هاجسا أميركيا بعد هجمات الطائرات (الفرنسية - أرشيف)
قالت الولايات المتحدة الأميركية إن تقريرا يتضمن سيناريوهات إرهابية مختلفة محتملة نشر على الإنترنت "بطريق الخطأ".
 
وقال الناطق باسم وزارة الأمن الداخلي الأميركي مايكل شورت لصحيفة نيويورك تايمز إن وزارته لا تملك معلومات موثوقة تتعلق باحتمال التحضير لمثل هذه الهجمات، مؤكدا أن هدف هذا التقرير لم يكن إخافة الناس وإنما تحديد ما يجب أن تقوم به الوكالات الحكومية لمنع الهجمات أو التعامل معها.
 
وقالت الصحيفة نقلا عن المسؤول الأميركي إن تقرير الوزارة لم يكن معدا أساسا للنشر لكن نسخة مؤقتة منه نشرت خطأ على موقع إنترنت تابع لحكومة هاواي.
 
وأسوأ السيناريوهات التي تتوقعها أو تتحسب لها الورقة هو هجمات بالجرثومة الخبيثة عبر شاحنات مفخخة ضد خمس مدن توقع أكثر من 13 ألف قتيل، وانفجار شاحنة صهريج معبأة بالكلور توقع 17500 قتيل.
 
ومن هذه السيناريوهات أيضا انفجار قنبلة نووية تؤدي إلى قتل 540 شخصا على الفور لكن مع عواقب اقتصادية مدمرة، وبث وباء رئوي في مراحيض المطارات والقاعات الرياضية والمحطات يوقع 2500 قتيلا.
 
واللافت أن التقرير لا يتناول مخاطر خطف طائرات أو أنواع أخرى من الهجمات باعتبارها متوقعة أساسا وتم اتخاذ إجراءات لمنعها. ولذلك فهو يركز على تهديدات تعتبر أكثر تدميرا ويجب الاستعداد لعواقبها الإنسانية والاقتصادية.
 
وقال مسؤولون إن التقرير سيتيح أيضا تحديد كيفية توزيع الأموال المخصصة لمكافحة الإرهاب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة