تقرير أميركي: زيادة كبيرة في المقاتلين الأجانب بسوريا   
الأربعاء 1437/2/28 هـ - الموافق 9/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:01 (مكة المكرمة)، 15:01 (غرينتش)
قال تقرير أميركي إن عدد المقاتلين الأجانب في سوريا تضاعف مرتين خلال الأشهر الـ18 الأخيرة، وأشار إلى أن أغلبهم ينتمون إلى الجنسية التونسية.

وذكرت مجموعة "صوفان" الاستشارية الأميركية في تقرير لها أمس الثلاثاء أن عدد المقاتلين الأجانب في سوريا في يونيو/حزيران 2014 كان يقدر بـ12 ألف شخص، أما في ديسمبر/كانون الأول الجاري فزاد عددهم ليتراوح بين 27 و31 ألفا قادمين من 86 دولة.

وأشار التقرير إلى وجود 2400 شخص على الأقل من روسيا الاتحادية يقاتلون في سوريا، أغلبيتهم من منطقتي الشيشان وداغستان، أما إجمالي عدد المقاتلين القادمين من الجمهوريات المستقلة فبلغ 4700 شخص.

وأوضح تقرير المنظمة المتخصصة في الأبحاث الأمنية -التي تتخذ من نيويورك مقرا لها- أن عدد المقاتلين الأجانب القادمين إلى سوريا من دول الاتحاد الأوروبي ارتفع خلال الفترة ذاتها من 2500 شخص إلى خمسة آلاف على الأقل، 3700 منهم قدموا من ألمانيا وبريطانيا وفرنسا وبلجيكا، عاد منهم حتى الآن إلى الدول الأربع المذكورة ألف شخص فقط.

ولفت التقرير إلى أن أغلب المقاتلين الأجانب بسوريا من التونسيين، ويبلغ عددهم حتى أكتوبر/تشرين الأول الماضي ستة آلاف شخص، يليهم السعوديون بـ2500 شخص ثم الروس، أما الأتراك فبلغ عددهم 2100 شخص، يليهم الأردن بألفي شخص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة