موزمبيق تطالب القمة الأفريقية بإعلان عن الإيدز والحرب   
الجمعة 13/4/1424 هـ - الموافق 13/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعرب رئيس موزمبيق جواكيم تشيسانو عن رغبته في أن تصدر القمة الأفريقية التي تستضيفها بلاده الشهر المقبل إعلانا قويا بشأن مكافحة مرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز)، وتسوية صراعات القارة المزمنة.

وقال تشيسانو خلال مشاركته في قمة اقتصادية بجنوب أفريقيا إن الإيدز والحروب مازالا أكبر العوائق أمام نمو أفريقيا، مشددا على أهمية معالجتهما لإحلال الاستقرار والحصول على ثقة المستثمرين التي تحتاجها القارة بشدة.

وأضاف أنه يتعين على قادة الدول الأفريقية أن يظهروا التزاما كبيرا وتحركا ملموسا في التعامل مع المرض الذي يمكن أن يقضي على الشعوب، ويعيدها أعواما إلى الوراء في مجال التنمية على حد تعبيره.

وتعتبر أفريقيا أكثر القارات تضررا بوباء الإيدز، كما يوجد بجنوب أفريقيا أكبر عدد من المصابين بالمرض. ويقول العاملون في مجال الصحة بموزمبيق إنهم قلقون من أن الإيدز ينتشر بسرعة في المناطق الريفية التي يصعب وصول حملات التوعية إليها.

من ناحية أخرى قال تشيسانو إن أهم سؤال أمام القمة يتعلق بكيفية تفعيل مبادرة "الشراكة الجديدة لتنمية أفريقيا" بهدف إنعاش اقتصاد القارة. وتدعو المبادرة لزيادة الاستثمارات والمساعدات الأجنبية في أفريقيا مقابل تطبيق الأفارقة لأساليب حكم أفضل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة