قتلى وجرحى مدنيون بقصف للجيش بالفلوجة   
الجمعة 1437/8/14 هـ - الموافق 20/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:29 (مكة المكرمة)، 11:29 (غرينتش)

قالت مصادر طبية عراقية إن ثلاثة مدنيين قتلوا وأصيب عشرة آخرون في قصف للجيش العراقي على أحياء سكنية في الفلوجة ومحيطها، بينما قتل 14 من الجيش العراقي والحشد العشائري بمواجهات وقعت الخميس.

وتركز القصف بالمدفعية والهاون على منطقتي النساف والبوعلوان في محيط الفلوجة الغربي وعلى حيي الجولان والرصافي وسطها، وألحق القصف أضرارا بالمنازل والممتلكات.

وكان خمسة مدنيين -هم طفلان وثلاث نساء- قد قتلوا وأصيب 14 -معظمهم أطفال ونساء- في قصف للجيش العراقي بنيران المدفعية والهاون على أحياء سكنية في الفلوجة.

وتحاصر القوات الأمنية العراقية الفلوجة ومحيطها منذ أكثر من عامين، وهو ما تسبب في نقص حاد بالمواد الغذائية والسلع الأساسية والأدوية.

محاور أخرى
يأتي ذلك بعد مواجهات جرت الخميس بين تنظيم الدولة الإسلامية والقوات العراقية في محيط بلدة الكرمة (شمال شرق الفلوجة) بمحافظة الأنبار، وقالت مصادر عسكرية عراقية إن خمسة من الجيش العراقي ومليشيا الحشد الشعبي قتلوا خلالها.

أما في بلدة الرطبة ومحيطها (أقصى غرب محافظة الأنبار) -التي تدور فيها معارك منذ أربعة أيام- فقد أفادت الشرطة بأن تسعة من عناصر الحشد العشائري قتلوا وأصيب سبعة آخرون جراء تفجير شخص نفسه بحزام ناسف استهدف تجمعهم وسط البلدة.

وأضافت المصادر أن القوات الأمنية العراقية التي يساندها الحشد العشائري مدعومة بغطاء جوي من قبل التحالف الدولي لم تفرض كامل سيطرتها على أحياء الرطبة بسبب هجمات يشنها مقاتلو تنظيم الدولة.

وفي موضوع آخر، قال مصدر أمني عراقي الجمعة إن ثلاثة من عناصر تنظيم الدولة قتلوا كما قتل شرطي عراقي في هجوم على حقل علاس النفطي شرق تكريت (170 كلم شمال بغداد).
     
وقال المصدر ذاته إن القوات الأمنية العراقية تمكنت من صد الهجوم الذي شنه عناصر التنظيم على الحقل النفطي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة