الشرطة اليونانية لا ترى دلائل على خطف الطائرة   
الأحد 1426/7/10 هـ - الموافق 14/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:02 (مكة المكرمة)، 12:02 (غرينتش)

صورة جديدة للطائرة القبرصية المنكوبة (الفرنسية)

نفت الشرطة اليونانية ومصدر في وزارة الخارجية وجود مؤشرات على أن طائرة الركاب القبرصية التي تحطمت وقتل ركابها إلى الشمال من أثينا اليوم كانت مختطفة.

وقال مصدر رفيع في الشرطة "لا يوجد أي مؤشر على اختطاف الطائرة. لم يكن القائد يستجيب لاتصالات من سلطات الطيران المدني اليوناني أو القوات الجوية اليونانية". كما أكد مصدر في وزارة الخارجية اليونانية بأنه لا توجد مؤشرات على خطف الطائرة.

وكانت هيئة الأركان في الجيش اليوناني قالت إنها لا تستبعد أن تكون الطائرة التي كان على متنها 121 شخصا والقادمة من لارنكا بقبرص "قد تعرضت للاختطاف". وقال المتحدث باسم هيئة الأركان "إنه من المرجح أن تكون الطائرة تعرضت للقرصنة".

"
مراسل الجزيرة نت في اليونان: لا يوجد حتى الآن أي تفسير لأسباب الحادث، رغم أن بعض الوكالات ذكرت أن أحد طياري الرحلة توفي أثناءها، كما ذكر بعض شهود العيان أن الطائرة كانت قبل سقوطها تتبع خط سير غير مستقر وغير مفهوم
"
غير أن مراسل الجزيرة نت في اليونان قال إنه لا يوجد حتى الآن أي تفسير لأسباب الحادث، رغم أن بعض الوكالات ذكرت أن أحد طياري الرحلة توفي أثناءها، كما ذكر بعض شهود العيان أن الطائرة كانت قبل سقوطها تتبع خط سير غير مستقر وغير مفهوم.

ونقل المراسل عن أنباء من شركة الطيران القبرصية بأن هناك احتمالا بوجود مشكلة في نظام التكييف والتهوية الخاص بالطائرة ما أدى إلى وفاة الطيارين أو فقدانهما الوعي تماما قبل سقوط الطائرة.

وأشار المراسل إلى تقرير قائدي الطائرتين الحربيتين اللتان رافقتا الطائرة المنكوبة قبل سقوطها واللذان لم يلاحظا وجود أي علامات للحياة في غرفة قيادة الطائرة، وأنهما لاحظا أن أحد الطيارين كان غارقا في مقعده دون أي حركة.

ونقل مراسل الجزيرة نت عن التلفزيون الوطني اليوناني نقلا عن مصادر قبرصية أن الطائرة المنكوبة كانت قد سحبت من الخدمة بسبب مشاكل تقنية ولا يعرف بالضبط كيف تمت رحلتها الأخيرة.

وذكر المراسل أن سقوط الطائرة تسبب في اندلاع حريق في منطقة الحادث، بينما توجهت 150 سيارة إسعاف و40 سيارة إطفاء إلى المنطقة. وقد منعت السلطات القبرصية نشر أي من أسماء ركاب الطائرة الذين أكدت الشرطة اليونانية عدم نجاة أي منهم.

وذكرت مصادر الطيران القبرصي أن معظمهم من القبرصيين مع احتمال وجود يونانيين بينهم. وقد ناشدت السلطات اليونانية المواطنين اليونانيين عدم التوجه إلى مكان الحادث كي لا يتسببوا بإعاقة أعمال الإغاثة والإطفاء.

وقبل قليل أعلن الجهاز الإعلامي لفرق الإطفاء اليونانية العثور على أول قتلى الطائرة لكنهم "لم يجدوا ناجين حتى الآن". واستبعد الجهاز العثور على ناجين. ولم يقدم الجهاز الإعلامي تفاصيل حول حالة هيكل الطائرة واكتفي بالقول إن هناك "حطاما".

وتحطمت الطائرة في منطقة فارنافا غير المأهولة على بعد نحو 40 كلم شمال شرق أثينا وليس في شبه جزيرة يوبويا كما أورد سابقا برج المراقبة في مطار أثينا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة