بدء التصويت بانتخابات برلمانية مبكرة بصربيا   
الأحد 1435/5/16 هـ - الموافق 16/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:05 (مكة المكرمة)، 10:05 (غرينتش)
فوتشيتش يقول إنه دعا إلى الانتخابات المبكرة للحصول على تفويض أقوى لإجراء إصلاحات (أسوشيتد برس)

بدأ الصربيون اليوم الأحد بالتصويت في الانتخابات المبكرة التي من المتوقع أن تسفر عن فوز حزب التقدم الحاكم الذي نجح في فتح مفاوضات الانضمام مع الاتحاد الأوروبي.

ويحق لحوالي 6.7 ملايين صربي المشاركة في انتخابات مبكرة لاختيار 250 نائبا جديدا في البرلمان لولاية تشريعية من أربع سنوات.

وكان حزب التقدم الحاكم -الذى يقوده السياسي ألكسندر فوتشيتش- قد دفع بإجراء انتخابات مبكرة في منتصف فترة ولاية البرلمان قائلا إنه يريد تفويضا أقوى لإجراء إصلاحات. 

وقد أعلن فوتشيتش في أواخر يناير/كانون الثاني الماضي، عن خطط لأجراء انتخابات بعد أيام من بدء الاتحاد الأوروبي مباحثات انضمام صربيا لعضوية الاتحاد، وهي عملية سوف تستغرق أعواما من التفاوض والإصلاحات الصعبة. 

وتوقعت جميع استطلاعات الرأي تحقيق الحزب الحاكم انتصارا ساحقا في أكبر بلد ظهر عقب تفكك الاتحاد اليوغسلافي السابق.

وفي آخر خطاب أمام حشد الناخبين، قال فوتشيتش إنه بحاجة إلى إجراء إصلاحات ومكافحة الفساد بكل ما يملك من قوة، وفق تعبيره.

ومنذ تولي حزب التقدم الحكم في 2012، شهدت العلاقات مع كوسوفو -التي كانت إقليما صربيا وأعلنت الاستقلال عام 2008 دون أن تعترف به صربيا- تحسنا لافتا، وهو ما جعل الاتحاد الأوروبي يطلق مفاوضات الانضمام إليه كمكافأة لبلغراد. ويؤخذ على صربيا دورها في النزاعات والحروب التي أدت إلى تقسيم يوغسلافيا سابقا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة