مقتل جندي أميركي شمالي العراق   
الثلاثاء 1437/7/26 هـ - الموافق 3/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:42 (مكة المكرمة)، 12:42 (غرينتش)

قال وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر اليوم الثلاثاء إن جنديا أميركيا قتل في شمال العراق نتيجة إصابته بنيران معادية، وأكدت قيادة التحالف الدولي مقتل الجندي دون تقديم تفاصيل عن العملية.

وأكد كارتر -في شتوتغارت بألمانيا- أن الجندي قتل بنيران معادية أثناء عملية قرب أربيل بإقليم كردستان العراق، قائلا إن "هذه خسارة فادحة جدا".

وكانت وزارة الدفاع الأميركية قد أعلنت يوم 19 مارس/آذار الماضي عن مقتل عسكري أميركي برتبة رقيب وإصابة اثنين بجروح إثر قصف تنظيم الدولة الإسلامية قاعدة عسكرية شمالي العراق تضم مستشارين أميركيين.

وتتمركز في القاعدة العسكرية المستهدفة بمدينة مخمور جنوب شرق مدينة الموصل قوات جُهزت لاستعادة الموصل، ويوجد فيها أميركيون بصفة مستشارين عسكريين ومدربين للقوات العراقية.

وكان تنظيم الدولة قصف مرارا قواعد عسكرية في قضاء مخمور، وبث مؤخرا صورا تظهر نيرانا تندلع من معسكر بالمنطقة إثر استهدافه بالصواريخ.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، لقي أحد أفراد القوات الأميركية الخاصة حتفه خلال إنزال جوي مشترك مع قوات البشمركة الكردية، ضد أبرز موقع لتنظيم الدولة بمدينة الحويجة في محافظة كركوك شمال بغداد.

وفي مارس/آذار من العام الماضي أيضا، قتل جندي كندي برتبة رقيب يخدم ضمن قوات التحالف شمالي العراق بطلق ناري عن طريق الخطأ، برصاص قناص كردي اشتبه في أنه مقاتل من تنظيم الدولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة