توصية بإطلاق ذكور بعوض عقيمة لمكافحة زيكا   
الأربعاء 1437/5/10 هـ - الموافق 17/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:09 (مكة المكرمة)، 9:09 (غرينتش)

نصحت منظمة الصحة العالمية الدول التي تكافح عدوى زيكا بالتفكير في أساليب حديثة للتصدي للفيروس الذي ينقله البعوض، بما في ذلك إطلاق بعوض معدل وراثيا وذكور بعوض عقيمة وبكتيريا لوقف فقس بيض الحشرات.

وأبرزت منظمة الصحة تقنيات إطلاق ذكور عقيمة معالجة بالإشعاع من البعوض، وهي تقنية ابتكرت بالوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة.

وتجتاح عدوى زيكا الأميركيتين وتنتقل أساسا بالبعوض من جنس الزاعجة المصرية "إيديس إيجبتاي" الذي وصفته منظمة الصحة في جنيف بأنه "خطر انتهازي شديد".

ويرى كثير من العلماء أن عدوى زيكا مرتبطة بتزايد حالات صغر حجم رأس "الصعل" لدى المواليد علاوة على متلازمة جيلان-باريه العصبية الخطيرة. 

وقالت المنظمة إنه إذا ثبتت هذه العلاقة فستكون العواقب الإنسانية والاجتماعية على أكثر من 30 دولة رصدت حالات زيكا بها مدمرة.

وتتصدر مكافحة مصدر العدوى -وهو البعوض الناقل للفيروس- اهتمامات الصحة العامة، لأن هذه الحشرة تنقل أيضا أمراض الحمى الصفراء وحمى الضنك والتشيكونجونيا.

وفي حين يمثل رش المبيدات الحشرية جزءا من المكافحة يقول خبراء المنظمة إنهم يوصون أيضا بالبحث عن أدوات أخرى، بما في ذلك استنباط بعوض معدل وراثيا للحد من انتشار فيروس زيكا وفيروسات خطيرة أخرى ينقلها البعوض بالبرازيل.

وتولت شركة أوكسيتيك الفرع البريطاني لشركة أنتريسكون الأميركية للبيولوجيا التخليقية إنتاج هذه السلالة التي تم تحويرها وراثيا بحيث تهلك أنسال ذكور البعوض من جنس "أيديس إيجبتاي" قبل أن تصبح يافعة وقادرة على التكاثر. وأوصت المنظمة بإجراء المزيد من التجارب الميدانية لهذه التقنية بعد تحقيق نتائج ناجحة في هذا الصدد.

ومن بين الخيارات الأخرى إطلاق ذكور البعوض العقيم من خلال الإشعاع، وهو أسلوب استخدمته الوكالة الدولية للطاقة الذرية لمكافحة الآفات الحشرية في قطاع الزراعة.

وهناك أسلوب آخر تستخدم فيه بكتيريا من جنس "ولباتشيا" التي لا تصيب البشر لكنها تسبب عدم فقس بيض أنثى حشرة البعوض، وقد استخدم هذا الأسلوب في مكافحة حمى الضنك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة