25 ألف معتقل ببنغلاديش لضمان انتخابات برلمانية "بلا مشاكل"   
الأحد 1429/6/12 هـ - الموافق 15/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:14 (مكة المكرمة)، 20:14 (غرينتش)
شرطيان أمام مطار ضياء الدولي قبيل مغادرة حسينة البلاد بترخيص حكومي (الفرنسية)

اعتقلت سلطات بنغلاديش 25 ألف شخص في أسبوعين, في حملة هدفها ضمان إجراء انتخابات برلمانية "بلا مشاكل" في ديسمبر/ كانون الأول القادم.
 
ونفت الحكومة أن تكون دوافع الحملة -التي بدأت في الـ28 من الشهر الماضي- سياسية, وقالت إن لديها معلومات عن احتمال أن تحاول عصابات الجريمة التأثير على السير الحسن للاقتراع, وتعهدت بمواصلة الاعتقالات.
 
غير أن الأحزاب الرئيسية خاصة رابطة عوامي والحزب القومي البنغلاديشي اللذين يقودهما على التوالي رئيستا الوزراء السابقتان الشيخة حسينة واجد وخالدة ضياء، قالا إن أغلب المعتقلين من حزبيهما.
 
وأعربت الولايات المتحدة الثلاثاء عن قلقها لاعتقال هذا العدد الكبير من الأشخاص. أما منظمة هيومن رايتس ووتش فدعت في الخامس من الشهر الجاري حكومة بنغلاديش إلى أن توجه تهما إلى المعتقلين أو تطلق سراحهم.
 
واعتقلت رئيستا الوزراء السابقتان –اللتان تداولتا السلطة 15 عاما- بتهم الفساد مع نحو 170 شخصا أوقفوا بعد تولي حكومة مؤقتة مقاليد السلطة في يناير/ كانون الثاني 2007 بعد موجة عنف سياسي.
 
ومنحت حسينة الأربعاء الماضي ترخيصا للسفر إلى الخارج للعلاج, لكنها ما زالت ملاحقة قضائيا. وقد أعربت الحكومة التي يدعمها الجيش عن استعدادها لإطلاق سراح خالدة ضياء المعتقلة منذ سبتمبر/ أيلول الماضي حتى لا يقاطع حزبها الانتخابات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة