السويسريون يؤيدون الإجهاض في الأشهر الثلاثة الأولى   
الأحد 1423/3/22 هـ - الموافق 2/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت أنباء صحفية إن السويسريين اختاروا في استفتاء جرى اليوم مشروع القانون الداعي إلى عدم تجريم الإجهاض أثناء الأسابيع الاثني عشر الأولى من فترة الحمل، ورفضوا تطبيق القانون المجمد حاليا والذي يحظر الإجهاض. وقد خير الناخبون في الاستفتاء بين هذا المشروع واقتراح يشدد تطبيق القانون المعطل.

وقالت إذاعة سويسرا إن نحو 72% من الناخبين صوتوا بالموافقة على مشروع عدم تجريم الإجهاض في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل والذي أقره البرلمان من قبل ويحظى بدعم الحكومة الاتحادية التي تقول إنه يردم الهوة بين القانون الصادر عام 1942 والواقع الراهن. وبموجب بنود المشروع فإن الوقف الطوعي للحمل أمر مشروع أثناء الأسابيع الاثني عشر الأولى شرط أن تكون المرأة في وضع خطير وأن تقدم طلبا خطيا. وقد رفض نحو 82% من الناخبين اقتراحا مقدما من جماعات أهلية رافضة للإجهاض.

وكان آخر استطلاع للرأي أجراه التلفزيون السويسري أظهر أن 63% من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع يوافقون على مشروع عدم إنزال عقوبة على الإجهاض, في حين رفض ذلك 24% ، و13% مترددون.

وتقترح الحملة المناهضة للإجهاض تشديد قانون عام 1942 وعدم السماح بالوقف الطوعي للحمل إلا إذا كانت حياة المرأة معرضة لخطر "وشيك وعضوي ويستحيل استبعاده".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة