ثلاثة قتلى و16 جريحا في عملية انتحارية شرق تركيا   
الخميس 1427/2/9 هـ - الموافق 9/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:46 (مكة المكرمة)، 14:46 (غرينتش)

الشرطة التركية تواصل تحقيقاتها لمعرفة ملابسات الهجوم (الفرنسية)

قتل ثلاثة أشخاص وأصيب 16 آخرون بجروح في فان شرقي تركيا ذي الغالبية الكردية، فيما بدا أنه عملية انتحارية بحسب ما أعلن مسؤول حكومي.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول التركية عن مساعد محافظ المنطقة مصطفى يافوز أنه يعتقد أن الهجوم عملية انتحارية، مشيرا إلى أنه استهدف سيارة للشرطة البلدية كانت متوقفة أمام قاعة رياضية في المدينة تقع قرب مقر المحافظة.

وأضاف أنه تم تحديد هوية اثنين من القتلى لكن هوية الثالث لم تعرف بعد. وقال إن أربعة من الجرحى في حال الخطر.

وتنامى التوتر في مدينة فان الكردية القريبة من حدود إيران خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وكان أحد ممثلي الادعاء في مدينة فان قد أثار أزمة هذا الأسبوع بين الجيش التركي والسلطات المدنية من خلال اتهام جنرال كبير بإساءة استخدام منصبه وتشكيل جماعة غير مشروعة قال إنها تحاول إثارة اضطرابات في الجنوب الشرقي الكردي من أجل الضرر بجهود تركيا للانضمام إلى عضوية الاتحاد الأوروبي.

وأغضبت مزاعمه الجيش وأحرجت الحكومة التي نأت بنفسها عن مزاعم الادعاء ودافعت عن الجنرال يسار بويوكانيت الذي يتولى قيادة القوات البرية التركية.

وخدم بويوكانيت -الذي أشارت تقارير إلى أنه سيصبح رئيس هيئة الأركان المشتركة القادم في أغسطس/آب المقبل عندما يتقاعد رئيس الأركان الحالي حلمي أوزكوك- في جنوب شرق تركيا في الفترة بين 1997 و2000.

وتخوض القوات التركية معارك مع متمردي حزب العمال الكردستاني في المنطقة منذ عام 1984 في صراع راح ضحيته أكثر من 30 ألف شخص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة