قمة سادك تناقش المجاعة والإيدز في الدول الأعضاء   
الأربعاء 1423/7/26 هـ - الموافق 2/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بدأ زعماء 14 دولة تابعة لتجمع دول جنوب أفريقيا للتنمية "سادك" أعمال قمتهم في أنغولا والتي يتوقع أن تركز على قضيتي المجاعة والإيدز في المنطقة.

وتعد هذه أول قمة لزعماء ورؤساء حكومات الدول الأعضاء في التجمع تعقد في أنغولا التي شهدت حربا أهلية استمرت 27 عاما قبل انتهائها بتوقيع اتفاق سلام يوم الرابع من أبريل/ نيسان الماضي.

وتعاني ست دول من بين الدول الأعضاء في التجمع من الجفاف، كما أن معظم سكان هذه الدول البالغ مجموعهم 15 مليون نسمة يعانون من خطر المجاعة.

ويأتي انعقاد هذه القمة وسط انتقادات غربية حادة لبرنامج الإصلاح الزراعي المثير للجدل في زيمبابوي عضو التجمع. واعتبرت الدول الغربية أن هذا البرنامج تسبب في إحداث فجوة غذائية في زيمبابوي, في حين تنفي هراري ذلك.

يذكر أن تجمع دول جنوب أفريقيا للتنمية "سادك" يضم في عضويته 14 دولة هي أنغولا وبتسوانا والكونغو الديمقراطية وليسوتو وملاوي وموريشيوس وموزمبيق وناميبيا وسيشل وجنوب أفريقيا وسوازيلاند وتنزانيا وزامبيا وزيمبابوي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة