مجدي حسين يحاكم عسكريا الخميس بعد عبوره نفقا إلى غزة   
الأربعاء 1430/2/8 هـ - الموافق 4/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 21:27 (مكة المكرمة)، 18:27 (غرينتش)
مجدي أحمد حسين أصبح أشهر من يحاكم لعبوره إلى غزة عبر نفق (الجزيرة-أرشيف)

يمثل الأمين العام لحزب العمل المصري المجمد مجدي أحمد حسين أمام محكمة عسكرية الخميس بتهمة عبور الحدود إلى غزة عبر أحد الأنفاق "بشكل غير شرعي".

ونقلت رويترز عن نجلاء القليوبي زوجة حسين أن السلطات المصرية أحالته الثلاثاء إلى المحكمة العسكرية, بعد أن اعتقل السبت الماضي لدى عودته من خلال المعبر الرسمي.

وقالت نجلاء القليوبي إنه توجه إلى غزة تضامنا مع أهالي قطاع غزة, وظل هناك أسبوعا والتقى شخصيات بارزة منها مسؤولون في حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وذكرت المصادر القضائية أن النيابة العسكرية حققت مع مجدي حسين في مدينة العريش بشمال سيناء وأنه سيمثل للمحاكمة في مدينة الإسماعيلية الخميس.

وأوضح حسن كريم محامي حسين في تصريح صحفي أن التهمة الموجّهة إلى موكله هي التسلل إلى أراضي دولة أجنبية، وهي تهمة تعدّ في عرف القانون جنحة وعقوبتها الحبس لفترة لا تقل عن يوم ولا تزيد عن ثلاثة أعوام.

وسيكون حسين أبرز من يحاكمون بتهمة متعلقة بدخول غزة عبر الأنفاق بين غزة ومصر. ويوصف حسين بأنه خطيب مفوّه مناهض للحكومة المصرية في التجمعات والاحتجاجات, وكان رئيسا لتحرير صحيفة الشعب التي كان يصدرها حزب العمل في التسعينيات إلى أن أغلقتها السلطات وجمدت أنشطة الحزب عام 2000.

ويعد حسين المدني الأبرز الذي يحال للمحاكم العسكرية في مصر منذ محاكمة 40 من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين التي انتهت في أبريل/نيسان الماضي.
وقد تعرضت تلك المحاكمات لانتقادات من جماعات حقوقية تقول إنها تخلو من الضمانات الكافية, حيث يحرم المتهم من الاستئناف.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة