محكمة باكستانية تؤجل إصدار حكمها بقضية اغتصاب جماعي   
الثلاثاء 1423/6/19 هـ - الموافق 27/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
الشرطة الباكستانية تقود المتهمين بقضية الاغتصاب إلى قاعة المحكمة

أجلت محكمة باكستانية اليوم إعلان حكمها بحق 14 شخصا متهمين بالاغتصاب الجماعي بناء على قرار قبلي. وقال المدعي العام الباكستاني افتخار أحمد إن المحكمة قررت تأجيل النطق بالحكم حتى يوم السبت القادم. ويحاكم أربعة من المتهمين بتهمة الاغتصاب وعشرة آخرون بتهمة تخويلهم اقترافها في 22 يوليو/ تموز في قرية صغيرة قرب ولاية البنجاب. ويواجه المتهمون جميعا عقوبة الموت.

وكانت القضية قد أثارت موجة انتقادات وغضب عارمة منذ الإعلان عنها في الصحف المحلية التي شددت على انتهاك حقوق المرأة في المجتمعات الريفية التي تسيطر فيها القوانين الإقطاعية على سلوكيات الأفراد. وبسبب حساسية القضية فقد عقدت جلسات الاستماع بشكل مغلق داخل إحدى محاكم مكافحة الإرهاب في البنجاب.

وقالت الضحية ماي كوجار إن رجالا اختطفوا أخاها ووجهوا له تهمة اغتصاب امرأة من قريتهم. وأضافت أن مجلس تلك القرية حكم بزواج أخيها من الفتاة التي اتهم باغتصابها, في حين حكم عليها بالزواج من رجل من نفس القرية.

وبعد أن رفضت ماي حكم القبيلة, أصدر وجهاؤها حكما باغتصابها جماعيا من قبل أربعة أشخاص, ثم أجبروها على العودة إلى قريتها شبه عارية. يشار إلى أن المجالس القبلية عادة ما تعقد جلساتها في المناطق الريفية لفض النزاعات الداخلية التي تنتهي في الغالب بدفع النساء كدية لوجهاء القرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة