غالبية إسرائيلية: حصار غزة فشل وقوة حماس تتزايد   
الأربعاء 1429/6/15 هـ - الموافق 18/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:21 (مكة المكرمة)، 20:21 (غرينتش)

68% من الإسرائيليين يعتبرون أن الوضع الأمني تدهور منذ فرض الحصار (الفرنسية)

وديع عواودة-حيفا

كشف استطلاع رأي جديد أن غالبية الإسرائيليين (80%) يعتقدون بفشل الحصار على قطاع غزة في وقت تعاظمت فيه قوة حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

فقد أظهرت نتائج الاستطلاع الذي أجراه معهد "مآجار موحوت" في المدة بين 1 و11 يونيو/ حزيران الجاري أن 68% من الإسرائيليين يعتبرون أن الوضع الأمني في إسرائيل تدهور منذ فرض الحصار على غزة قبل عام.

سياسة لا أمن
ومن ضمن ستمائة يهودي تم استجوابهم بناء على طلب منظمات حقوقية إسرائيلية، يرى 53% منهم أن سبب الحصار سياسي لا أمني بخلاف الموقف الرسمي المعلن.

ويؤمن 32% فقط بأن الحصار الذي يشل حركة الفلسطينيين والبضائع ويحرمهم المواد الطبية إجراء أمني، في حين يرى 10% أنه عقاب جماعي على إطلاق صواريخ القسام.

كما يرى 26% منهم أن هدف الحصار هو إسقاط نظام حكم حماس، بينما قال 27% إنه يرمي للتأثير مباشرة على موقفها لتغيير سياستها، ما يعني بحسب الاستطلاع أن 53% من الإسرائيليين يرون فيه حصارا سياسيا.

وعبر 78% من الإسرائيليين اليهود عن ثقتهم بوجود احتمال ضئيل جدا بأن تفضي سياسات إسرائيل حيال القطاع لدفع سكانه لإسقاط حكم حماس، ويرى 79% منهم أن الحصار يمس بالأساس بحياة المدنيين.

ويجمع المستجوبون على أن أمن إسرائيل قد تدهور في العام الأخير منذ فرض الحصار على قطاع غزة حيث قال 68% منهم إن الأمن تدهور، فيما يرى 28% أنه تحسن.

"
الإسرائيليون أكثر براغماتية وواقعية من صناع القرار العاملين باسمهم ويحاولون تبرير المساس بحقوق الفلسطينيين بدعوى الفوائد السياسية والأمنية
"
دالية شايندلين
تدهور الأمن

وأكد 85% منهم أن أمن مدينة سديروت والمستوطنات المحيطة بالقطاع قد ازداد تدهورا وخطورة عقب فرض الحصار.

ويعتقد 60% من الإسرائيليين أن الحصار من شأنه دفع الفلسطينيين نحو "الإسلام المتطرف" فيما يعارض ذلك 37% منهم.

ويعتبر 67% منهم أن الحصار أساء لمكانة إسرائيل الدولية، في حين أكد 26% منهم أن ذلك ألحق ضررا فادحا بمكانتها في العالم.

ويرى 76% منهم بأحقية الفلسطينيين بحقوق الإنسان، ويرفض 57% اعتبار كل من يناصر منحهم هذه الحقوق معاديا لإسرائيل، مقابل 39% يرون عكس ذلك.

ويعرف 44% من المشاركين بالاستطلاع أنفسهم كإسرائيليين يمينيين و20% منهم يرون أنفسهم منتمين للوسط، مقابل 21% وضعوا ذواتهم على يسار الخريطة السياسية.

"الإسلام المتطرف"
وفي بيان للمنظمات المذكورة تقول المسؤولة المشرفة عن الاستطلاع دالية شايندلين إن نتائجه تدلل على رؤية الحصار كعمل غير مجد، وتلفت إلى نظرة أغلبية الإسرائيليين على مختلف مشاربهم السياسية بخطورة أثره على مواقف الفلسطينيين واحتمال دفعهم إلى "الإسلام المتطرف".

كما نوهت في تلخيصها لنتائج الاستطلاع إلى اتفاق الإسرائيليين على عجز الحصار عن إسقاط حركة حماس.

وتؤكد شايندلين استنادا للاستطلاع الذي نشر اليوم الأربعاء أن الإسرائيليين أكثر براغماتية وواقعية من صناع القرار العاملين باسمهم ويحاولون تبرير المساس بحقوق الفلسطينيين بدعوى الفوائد السياسية والأمنية.

حرمان الدواء
وقالت ساري باشي مديرة جمعية "جيشاه" -إحدى المنظمات الحقوقية المبادرة للاستطلاع- إن نتائجه تظهر أن القادة الإسرائيليين جدير بهم الإصغاء للشعب الذي يرى أن الحصار يمس بالأساس المدنيين الفلسطينيين ولا يحسن حياة الإسرائيليين.

أما هداس زيف مديرة منظمة أطباء من أجل حقوق الإنسان المشاركة في طلب الاستطلاع فاعتبرت أن نتائجه تثبت أن القيادة الإسرائيلية مصابة بالشعبوية، فيما تفهم أغلبية الإسرائيليين أن الضغط على المدنيين الفلسطينيين الأبرياء غير مفيد لأمن إسرائيل.

وتضيف "يبدو أن الإسرائيليين أكثر إنسانية من حكومتهم التي تشرعن المس بالمدنيين الفلسطينيين بما في ذلك حرمان مرضاهم ممن يصارعون على للحفاظ حياتهم حبة الدواء".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة